في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.. كيف تصدت مصر لـتجارة المزاج؟ في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.. كيف تصدت مصر لـتجارة المزاج؟

في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.. كيف تصدت مصر لـتجارة المزاج؟

26/06/2019 - 07:07:07 am
$name_subcat
في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.. كيف تصدت مصر لـتجارة المزاج؟

/

يحيي العالم في 26 يونيو من كل عام، اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، ويقام هذا العام تحت شعار “الصحة من أجل العدالة.. العدالة من أجل الصحة”.

ويعود سبب إحياء اليوم العالمي لمكافحة المخدرات إلى عام 1987، حينما  جرى ضبط 16 طنًا من المخدرات تساوي قيمتها مليار دولار، وتعتبر تلك أكبر شحنة مخدرات تضبط في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، فقررت الجمعية العامة للأمم المتحدة تخصيص يوم 26 يونيو من كل عام لمكافحة المخدرات، لما تسببه من أخطار صحية وأحيانا تصل إلى الجريمة بكل أنحاء العالم.

وفي مصر تبذل الحكومة وكل قطاعات الدولة مجهودا كبيرا للحد من انتشار المخدرات وما تسببه من أضرار اجتماعية وزيادة في معدلات الجريمة، وكشف صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، نتائج لجنة الكشف عن تعاطي المخدرات بين العاملين “موظفين، عمال، وسائقين” بالمؤسسات والهيئات والمديريات التابعة للوزارات والمصالح الحكومية في المحافظات المختلفة، للتأكد من عدم تعاطيهم للمواد المخدرة.

وأشار إلى أن اللجنة كشفت على 15743 من الموظفين في 16 وزارة، والمؤسسات والمديريات التابعة لهم في 10 محافظات “القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، دمياط، بورسعيد، الشرقية، الغربية، المنيا، أسوان والقليوبية”، وذلك في الفترة من 9 يونيو الجاري وحتى الآن، وتبين تعاطي 162 حالة للمواد المخدرة، وإحالة المتعاطين للمواد المخدرة إلى النيابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حيث تصل العقوبات إلى الفصل من العمل.

وفي بيان أكد الصندوق، استمرار تكثيف حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بين العاملين في الجهاز الإداري للدولة، لتشمل مختلف المحافظات خلال الأيام المقبلة، تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية وتوصيات مجلس الوزراء، حيث يتم التنسيق مع كل المؤسسات والهيئات من أجل تكثيف الحملات بشكل مستمر، بجانب أيضًا استمرار تكثيف حملات الكشف على سائقي حافلات المدارس وكذلك سائقي الطرق السريعة بالتعاون مع الجهات المعنية من أجل التأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة.

وقال محمود صالح، عضو المكتب الفني لمكافحة الإدمان، إن ألف شخص يخضع يوميًا لتحليل المخدرات، مؤكدًا أن هناك تحكرات جادة من الحكومة في ذلك، بعد التصريحات المهمة التي أدلى بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، في أعقاب حادث محطة مصر.

وأضاف صالح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج “كل يوم”، المذاع عبر فضائية “on e”، أن الدولة لا تتهاون في قضية تعاطي المخدرات ببيئة العمل: “هناك خطة عمل دقيقة، ولم تعد أمرًا طوعيًا، وكل الجهات تخضع لعملية التحليل”، وأكد أن هناك ردع مجتمعي كبير جدًا، وهناك طلب من الموظفين للتحليل، لافتًا إلى أن تصريحات الرئيس السيسي، فضلًا عن العقوبات الواضحة ساهما في تنفيذ خطة الكشف بشكل جيد.

وفي ظل المجهود الذي تبذله وزارة الداخلية في مكافحة المخدرات، نجحت وزارة الداخلية في إحباط محاولة جلب وتهريب قرابة 20 مليون قرص مخدر تقدر قيمتها بنحو 200 مليون جنيه، ومن خلال حملات أمنية موسعة جرى ضبط 1126 قضية إتجار في المواد المخدرة، ضبط خلالها 1246 متهمًا وبحوزتهم أربعة أطنان حشيش و182 كيلو بانجو و17 كيلو هيروين و4 كيلو استروكس، و14 مليون قرص مخدر.

وفي محاولات من صندوق علاج ومكافحة الإدمان والتعاطي لمساعدة مدمني المخدرات وإعادة دمجهم في المجتمع مرة أخرى، قالت الدكتورة رانيا حسين، استشاري علاج الإدمان بصندوق علاج ومكافحة الإدمان والتعاطي، إن الصندوق يعمل على إدماج المتعافين من الإدمان في المجتمع بعد علاجه، موضحة أن مراحل علاج الإدمان يّكمن في التخلص من أعراض الانسحاب خلال أسبوع أو 10 أيام، ومن ثم تلقي العلاج النفسي والاجتماعي.

وأضافت “حسين”، خلال حوارها في برنامج “صوت الناس”، الذي يُعرض على شاشة  قناة “المحور”، أنه يتم إعطاء المتعافين بعض القروض سواء من بنك ناصر الاجتماعي أو من خلال التدريب المهني لعمل مشروعات لهم تدمجهم في المجتمع بصورة أكبر، مؤكدة أن الصندوق معني بخفض الطلب على المخدرات، من خلال العمل على رفع وعي الشباب بخطورة المخدرات، وأكدت إلى أن العلاج  مجاني في الصندوق ويتم بسرية تامة، كما يوجد 22 مركزا لتلقي العلاج على مستوى مصر.

 وأمس، وجهت الإدارة العامة للمرور عدة حملات مرورية لتحقيق الانضباط، وتطبيق قانون ولوائح المرور على قائدي السيارات، وضبط المخالفين منهم، أسفرت جهودها خلال الـ24 ساعة الماضية عن ضبط 5184 مخالفة و17 حالة قيادة تحت تأثير المخدرات.

وفي خلال الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير الشرعي، أمس الثلاثاء، قالت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، إنّ الوزارة طرحت نموذجا فنيا مميزا خلال شهر رمضان الماضي، وهو نموذج مسرح وسينما الشارع، وتناول هذا العام قضيتين، الأولى الوقاية من أضرار المخدرات وتصحيح المفاهيم الخاطئة المرتبطة بثقافة تعاطي المخدرات.

وأوضحت والي أنّ الوزارة نفذت 15 حفلا غنائيا مسرحيا في شوارع وميادين القاهرة، وشاهدها أكثر من 20 ألف شخص، وأضافت والي أنّه في إطار تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتكثيف حملات الكشف على المخدرات في الجهاز الإداري للدولة، لا سيما في المرافق الحيوية، شهد الأسبوعين الماضيين تنفيذ حملات الكشف على 15 ألف موظف، وتبيّن تعاطي 162 منهم بنسبة 1%، وكانت نسب التعاطي بين الموظفين تصل في العام الماضي لنحو 8%، في إشارة واضحة إلى نجاح الحملات.

 

أخبار قد تعجبك

المزيد من السياسة

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top