تفاصيل الجريمة الأولى لمرتكب مذبحة الشروق.. كرم قطّع صديقه قبل 9 سنوات تفاصيل الجريمة الأولى لمرتكب مذبحة الشروق.. كرم قطّع صديقه قبل 9 سنوات

تفاصيل الجريمة الأولى لمرتكب مذبحة الشروق.. كرم قطّع صديقه قبل 9 سنوات

2018-09-10 13:44:15
$name_subcat
تفاصيل الجريمة الأولى لمرتكب مذبحة الشروق.. كرم قطّع صديقه قبل 9 سنوات

/

بعد مرور 9 سنوات، أمسك الرجل الأربعيني السكين مرة أخرى ليرتكب مذبحة أسرية راح ضحيتها “زوجته.. أولاده الأربعة”، صباح أمس، داخل شقته فيمدينة الشروق بالقاهرة الجديدة بمحافظة القاهرة.

المناظرة والمعاينة التي أجرتها جهات التحقيق في الواقعة أكدت أن الخفير “كرم محمد”، (42 عامًا)، قطع رؤوس زوجته وأبنائه، مشهد الطعنات وفصل الرؤوس عن أجساد الضحايا ارتكبه المتهم من قبل بسبب خلافات مالية مع صديقه، فقتله وقطع جسده إلى 5 أجزاء يوم 9 سبتمبر 2009 بشارع عبدالغني حسن التابع لحي العمرانية، غرب محافظة الجيزة.

خضع المتهم آنذاك للتحقيق فيما هو منسوب إليه من اتهامات بقتل وتقطيع جسد صديقه، وأحيل للمحاكمة الجنائية من قبل نيابة حوادث جنوب الجيزة، وقضت المحكمة بإعدامه إلا أنه تمكن من الهرب، قبل تنفيذ الحكم، وبعد مرور 9 سنوات ارتكب جريمة بشعة أخرى.

التحريات التي جرت بشأن واقعة قتل صديقه آنذاك جاءت كالتالي: “ارتبط المتهم بصداقة مع المجني عليه قبل شهر من ارتكاب الواقعة، الذي رفض إعطائه أي مبالغ مالية، رغم عمله معه في سماسرة الأراضي بمنطقة فيصل، كما ارتكب الواقعة بدافع الانتقام منه بعد رفضه إعطائه أي مبلغ مالي كسمسرة من قيمة أرض باعها الشريكان وربح فيها المجني عليه 20 ألف جنيه”.

شرحت التحريات أن المتهم خطط للجريمة وتضمنت خطة الانتقام؛ كما جاءت على لسان “كرم” آنذاك خلال مناظرة النيابة، أنه كان يقيم مع المجني عليه في شقة واحدة، واستغل استغراق المجني عليه في النوم “دخلت غرفة النوم وخرجت وفي يدى ساطور وضربته 3 ضربات متتالية، هنا سحبت الجثة وقطعتها، وحملتها في حقيبة سفر وألقيتها هنا -مشيرًا إلى مكان محدد في شارع عبدالغنى حسن بمنطقة العمرانية- بينما عثر رجال المباحث على عقد بيع قطعة أرض كان بحوزة القتيل استولى عليه المتهم ليبيع الأرض بعد الجريمة”.

العقد أيضًا لقي مصير صاحبه، قطّعه المتهم إلى أجزاء صغيرة عند شاطئ ترعة في أسيوط؛ عندما تأكد أن رجال الشرطة توصلوا إليه، العقد الممزق حرزته النيابة العامة.

“كرم” اعترف في أثناء مثوله أمام نيابة جنوب الجيزة، وأحيل  للمحاكمة الجنائية، وقضت المحكمة بإعدامه، إلا أنه تمكن من الهرب قبل أن يتم تنفيذ الحكم عليه، وبعد مرور 9 سنوات ظهر بمذبحة جديدة، قتل زوجته بعد انفصاله عنها بثلاثة أيام، وأولاده الأربعة.

وحسبما جاء في محضر الشرطة وتحقيقات النيابة، أنه ارتكاب الواقعة بدافع الشرف لشكه فى سلوك زوجته ونسب أولاده، فقطع رؤوسهم الخمسة، وفر هاربًا، وألقي القبض عليه في محافظة سوهاج وبالتحديد في مركز أخميم وهو المركز نفسه الذي ألقي القبض عليه قبل 9 سنوات عقب ارتكابه جريمة قتل صديقه.

أخبار قد تعجبك

المزيد من الحوادث

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top