تحقيقات سائق فيصل العاري: الفتاة اختلقت التحرش وشاب سرق منه 400 جنيه تحقيقات سائق فيصل العاري: الفتاة اختلقت التحرش وشاب سرق منه 400 جنيه

تحقيقات سائق فيصل العاري: الفتاة اختلقت التحرش وشاب سرق منه 400 جنيه

2018-09-7 5:44:15
$name_subcat
تحقيقات سائق فيصل العاري: الفتاة اختلقت التحرش وشاب سرق منه 400 جنيه

/

ظهرت مفاجآت كثيرة في واقعة تجريد سائق ميكروباص من ملابسه، والتعدي عليه بالضرب، وتصويره عاريا، بزعم أنه حاول التحرش وخطف فتاتين بشارع حسن محمد بمنطقة الهرم، مساء السبت الماضي.

وحسبما جاء في محضر الشرطة، أثبت من خلال فحص الفيديوهات الخاصة بالواقعة التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، عدم صحة رواية اختطاف فتايات أو التحرش بهما، وجاء في المحضر أن السائق الذي جرد من ملابسه يدعى هشام في العقد الثالث من عمره، وتم التوصل إليه من خلال مالك السيارة التي كان يقودها والتقطت صور لأرقامها، وتبين أنها مملوكة لشقيقه، ووخط سيره من منطقة مشعل بالهرم، إلى مكرم عبيد بمدينة نصر.

بدأت الواقعة، بمشاجرة بين السائق وفتاة لخلاف على الأجرة، ما دفعها للصراخ داخل السيارة في شارع حسن محمد بمنطقة فيصل التابعة لحي الهرم، متهمة السائق بمحاولة التحرش بها واختطافها، وتجمع عدد من الأهالي ورواد المنطقة حول السيارة الميكروباص، وأثناء التجمع فرّت الفتاة هاربة، وظهر شاب آخر حرّض الأهالي على التعدي على السائق بالضرب وتجريده من ملابسه، واستغل الشاب واقعة الضرب والتجرد، واستولى على 400 جنيه من السائق وهاتفه المحمول، بحسب ما جاء في محضر الشرطة.

واستمعت نيابة الهرم، تحت إشراف المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، لأقوال السائق، الذي قرر أنه يحمل الركاب من مشعل بالهرم إلى مدينة نصر شارع مكرم عبيد، والسبت الماضي استقلت فتاة معه السيارة إلى آخر الخط، وعندما علمت بعودته مرة أخرى إلى الهرم طلبت منه انتظارها لشراء بعض احتياجاتها والعودة معه، وبالفعل عادت معه وأخبر السائق الركاب أنه سيكمل الطريق إلى الطالبية، فبقيت الفتاة بالميكروباص حتى وصل بالقرب من شارع حسن محمد وطلبت إنزالها.

وأضاف المجني عليه في تحقيقات النيابة التي باشرها المستشار عمر الكردي، مدير نيابة الهرم، تحت إشراف نهاد أبوالنصر رئيس نيابة جنوب الجيزة الكلية، أنه طالبها بدفع 20 جنيه قيمة الأجرة، إذ أنها ذهبت وعادت معه وأكملت الرحلة لأخرها، فأخبرته الفتاة أنه ليس بحوزتها نقود، وطلبت منه 50 جنيه لتتمكن من استقلال وسائل المواصلات، واشار إلى أنه أثناء تحدثها معه ووقوع مشادة كلامية بينهما شاهدت الفتاة نقود الأجرة تظهر من جيبه، فمدت يدها لأخذ نقود منه إلا أنه امسك يدها محاولا إزاحتها ومنعها من الاستيلاء عليها.

وجاء في التحقيقات، أنه تصادف مع إزاحة يد السائق للفتاة وعلو صوتها معه قدوم إحدى السيدات لاستقلال السيارة، ففوجئ بها تصرخ قائلة: “انت بتعملها إيه شيل إيدك من عليها”، واستغاثت بالمارة والمتواجدين بالشارع، واستغلت الفتاة الموقف وصرخت قائلة: “إلحقوني عايز يغتصبني”، فاقترب شابين كانا يجلسان بمقهى،أونزلا السائق من الميكروباص وهدده أحدهما يدعى “محمد. ح” وشهرته “ديسكو” بمطواة وأجبره برفقة آخرين على خلع ملابسه حتى النصف الأسفل من الملابس الداخلية، وتعدوا عليه بالضرب مع محاولة السائق وإقناعهم بعدم اقترافه أي خطأ، مرددا: “معملتش حاجة والله”، بينما اختفت الفتاة في لحظات وردد السائق: “والله اتظلمت وفضحوني وأنا المجني عليا”.

وكشفت مصادر لـ”الوطن”، أن قوات الأمن تمكنت من تحديد هوية الشاب الذي سرق أموال وهاتف السائق، وألقت القبض عليه، من خلال فحص الفيديوهات، وتم تحريز عدد من الفيديوهات للقبض على الفتاة الهاربة.

وتقرر إحالة الشاب المنسوب إليه تهمة السرقة والسائق إلى النيابة وإخلاء سبيل السائق، وخضع الشاب المتهم بسرقة السائق للتحقيق أمام نيابة الهرم، وقررت النيابة حبس المتهم لمدة 4 أيام بتهمة السرقة بالإكراه وهتك عرض وإساءة استعمال وسائل اتصالات والتقاط صور بدون رضا المجني عليه وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال القوات تواصل جهودها لتحديد باقي المتهمين الذين شاركوا في التعدي بالضرب على السائق من خلال فحص الفيديوهات.

“الوطن” تواصلت مع خال السائق الذي يدعى “يوسف”، تاجر، وقال إن نجل شقيقته لم يرتكب أي جريمة وتم التشهير به عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف الخال، أن السائق يعمل على “خط مشعل-مكرم عبيد”، وأن الفتاة استقلت السيارة معه من منطقة مشعل بالهرم، حتى منطقة مكرم عبيد بمدينة نصر، وعقب وصوله مكرم، عادت مرة أخرى معه إلى منطقة مشعل، وأثناء سيرهما في شارع محمد حسن بمنقطة فيصل بالهرم، واختلقت الفتاة تلك الواقعة، التي تسببت في تعرض نجل شقيقته للإيذاء النفسي والبدني، والتشهير به من خلال مقاطع الفيديو التي تم بثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتم معاقبته من قبل الأهالي قبل التحقيق في الواقعة.

أخبار قد تعجبك

المزيد من الحوادث

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top