قصة اختفاء سيدة الأقصر: هربت لتقابل «محمود» ففشلت فالتقت «صبحي» وعادت للمنزل (تفاصيل)

2018-09-4 7:44:04
$name_subcat
قصة اختفاء سيدة الأقصر: هربت لتقابل «محمود» ففشلت فالتقت «صبحي» وعادت للمنزل (تفاصيل)

/

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مساء السبت الماضي، خرجَت سيدة ثلاثينية برفقة أطفالها الثلاثة من منزلها الكائِن بإحدى قرى الأقصر، ولم تعد، أخذ شقيقها يبحث عنها طوال اليوم، فلم يجد سوى بقايا كلمات من رؤية شهود العيان، إذ أكدوا أن السيدة استقلّت سيارة أجرة حمراء اللون، من موقف القرية، وكانت في اتجاهها لقرية السباعية والتى تمر على قرية العضايمة مسقط رأس السيدة المختفية.

وعلى الفور، تم تشكيل فريق بحث جنائي توصلت جهوده إلى تواجد «المُبلغ بغيابها» بمنطقة الكريمات بالجيزة، وأنها على اتصال بالمدعو «محمود م. ع»، 30 سنة، مقيم بالدلنجات بالبحيرة، وأن الأخير على اتصال بشقيقة المتغيبة «منى م.ع» على هاتفها المحمول، والتي باستدعائها قررت أن شقيقتها ذهبت للقاء محمود بمحافظة البحيرة، وتركت منزلها بمحض إرادتها لوجود خلافات عائلية.

وتوصلت جهود فريق البحث إلى قيام المتغيبة بالذهاب إلى مركز الدلنجات بالبحيرة لمقابلة «محمود»، إلا أنها لم تتمكن من الوصول إليه، فقامت بالاتصال بشخص آخر يدعى «صبحي ج. ع» سبق تعارفها عليه من خلال شبكة المعلومات الدولية «الإنترنت» والذي قام بتدبير طعام لها ولأطفالها والحجز لها بالسوبر جيت للعودة إلى منزلها.

وبمجرد عودتها تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطها، حيث أقرت بما جاء بأقوال شقيقتها، وأنها تركت مسكنها بمحض إرادتها، واتخذت الأجهزة الأمنية كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

المزيد من الحوادث

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top