سامي عبدالراضي: بيان النائب العام بداية لإغلاق الجدل حول طفلي الدقهلية

2018-09-3 0:24:22
$name_subcat
سامي عبدالراضي: بيان النائب العام بداية لإغلاق الجدل حول طفلي الدقهلية

/

علق الكاتب الصحفي سامي عبدالراضي، مساعد رئيس تحرير جريدة “الوطن”، على قرار النائب العام بإحالة الأب المتهم بقتل طفليه بالدقهلية إلى محكمة الجنايات، موضحًا أن بيان النائب العام يُعد بداية لإغلاق الجدل الدائر حول هذا الملف.

وأضاف “عبدالراضي”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “مساء دي إم سي”، مع الإعلامية إيمان الحصري، على قناة “دي إم سي”، أن النيابة العامة استندت خلال التحقيقات إلى أربع مقاطع فيديو مدتها 12 دقيقة، تم أخذهم من أربع كاميرات مراقبة، منذ خروجه من المنزل وحتى أعلى كوبري فرسكور.

وأشار إلى أن المقطع الأول كان المتهم دخل بسيارته إلى محطة بنزين، ثم بعد دقائق ظهر أحد أبنائه في ظهره داخل السيارة، وفيديو آخر يرصد خروجه من محطة البنزين بعد دخولها بـ 3 دقائق فقط، مؤكدًا أن النيابة العامة استندت إلى شيء تقني هام جدًا، حيث إن المتهم قد أغلق هاتفه ثم فتحه الساعة السابعة مساء يوم الواقعة وأجرى مكالمة هاتفية مع زوجته.

وأشار إلى أن بالتتبع الجغرافي للمكالمة وجد أن تلك المكالمة “سمعت في أقرب برج محمول وكان على بعد 300 لـ 500 متر” من مكان الحادث، مضيفًا: “يمكن ربنا بالاتصال ده عاوز يمنع الجدل والتشتت اللي دار اليومين اللي فاتو، المكالمة تمت أعلى كوبري فرسكور، وده دليل قوي مثبت في هاتف المتهم وهاتف زوجته، والأدلة القوية دي لا يمكن لأحد أن ينكرها”.

ونفى الكاتب الصحفي ما تردد من شائعات حول انتشال جثتي الطفلين يمسك أحدهما بيد شقيقه، مؤكدًا أنه لا توجد أي رواية تؤكد ذلك، وحل ما أثير عن طفو الجثث سريعا، قال “في الصيف الجثة تطفوا على السطح في أول 24 ساعة، بينما في الشتاء تظل 3 أيام”.

وتابع: “مش الرأي العام اللي بيفصل في القضية، الأمر أمام محكمة، ومن الصعب التفريط في حق أطفال صغيرة مجاملة لأحد، رئيس جمهورية مصر الأسبق محمد حسني مبارك اتحبس، مفيش حد كبير على الحبس، المحاكمة ستكون في النصف الأول من أكتوبر”.

أخبار قد تعجبك

المزيد من الحوادث

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top