«الصحة» توافق على عقار جديد لعلاج التصلب المتعدد «الصحة» توافق على عقار جديد لعلاج التصلب المتعدد

«الصحة» توافق على عقار جديد لعلاج التصلب المتعدد

04/09/2018 - 12:43:36 pm
$name_subcat
«الصحة» توافق على عقار جديد لعلاج التصلب المتعدد

/




كتبت- أسماء سرور:


نشر فى :
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 – 1:52 م
| آخر تحديث :
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 – 1:52 م

حصلت إحدى شركات الدواء الأجنبية على موافقة وزارة الصحة والسكان؛ لتسجيل عقار جديد لعلاج مرضى التصلب المتعدد، ومن المتوقع أن تقوم الشركة بإطلاق منتجها الجديد في الأسواق خلال الأسابيع القادمة.

وأوضحت الشركة، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن العقار الجديد إضافة لعلاجات تعديل مسار مرض التصلب المتعدد، ويأتي على هيئة أقراص تؤخذ مرة واحدة يوميًا، وهو ما يجعله سهل التناول، كما يمكن للمرضى تناوله مع الأكل أو بدونه، حيث يعمل على التحكم بتطور المرض ومنع تقدمه.

وقالت الدكتورة هالة رمزي مدير القطاع الطبي في الشركة، إن مرض التصلب المتعدد من أخطر الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي المكون من المخ والمخيخ وجذع المخ والنخاع الشوكي، فهو مرض مناعي ذاتي يصيب فيه جهاز المناعة مادة المايلين التي تغلف الخلايا العصبية، مما يخلق تأخير في نقل الإشارات العصبية من المخ إلى بقية أنحاء الجسم.

وأشارت إلى أن أعراض مرض التصلب المتعدد تظهر في شكل إعياء ومشاكل في الرؤية والحركة، إلى جانب مشاكل في الإدراك ومشاكل المثانة والجهاز الهضمي وصعوبات في الكلام والبلع، كما يأتي المرض على هيئة هجمات متكررة قد تتسبب في إعاقة دائمة للمريض إذا ما تم إهمال الأعراض.

وتابعت: «تكمن خطورة المرض بالرغم من نسبة انتشاره المحدودة في أنه غالبًا ما يصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عامًا، وهي الفئة المنتجة في المجتمع، ويعد التصلب المتعدد مرضًا مزمنًا يصاب به نحو 2.5 مليون شخصًا حول العالم، وفي مصر هناك تقديرات بإصابة أكثر من 25 ألف شخص بالمرض».

وأشارت «رمزي» إلى أن العقار الذي تعتزم الشركة طرحه في الأسواق قريبًا، يعمل على منع الإنزيم المطلوب لخلايا المناعية الذاتية من الاستمرار في التكاثر بمعدل مفرط، مؤكدة أن العقار يناسب قاعدة عريضة من مرضى التصلب العصبي المتعدد، حيث يناسب المرضى الذين تم تشخيصهم حديثًا، أو الذين يرغبون في تبديل العلاج بسبب الآثار الجانبية الناتجة عن العلاجات السابقة للمرض، أو من يشعرون بحالة عدم الرضا من العلاج الحالي الذي يتم اتباعه.

المزيد من الالصحة والجمال

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top