اليوم.. مجلس الجامعة العربية يبدأ أعماله بمشاركة مفوض «الأونروا»

11/09/2018 - 08:22:50 am
$name_subcat
اليوم.. مجلس الجامعة العربية يبدأ أعماله بمشاركة مفوض «الأونروا»

/




كتبت- سنية محمود


نشر فى :
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 – 9:56 ص
| آخر تحديث :
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 – 9:56 ص

يبدأ مجلس جامعة الدول العربية، أعمال دورته العادية الـ150، على مستوى وزراء الخارجية العرب، عصر اليوم، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية برئاسة وزير خارجية السودان الدرديري محمد أحمد، وبمشاركة 17 وزيرا للخارجية أبرزهم السعودي عادل الجبير، والمصري سامح شكري، والفلسطيني رياض المالكي، والإمارات أنور قرقاش، والجزائري عبد القادر مساهل، والأردني أيمن الصفدي، إضافة إلى وزراء خارجية العراق واليمن وليبيا والكويت والبحرين.

ويسبق الاجتماعات، وفق مصدر مسؤول بالجامعة العربية، لقاء سيجمع أحمد أبو الغيط أمين عام الجامعة مع رياض المالكي وزير خارجية فلسطين، يعقبها سلسلة من الاجتماعات في مقدمتها اجتماع هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات، ثم اجتماع للجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، ثم الساعة الواحدة بعد الظهر عقد جلسة خاصة لوزراء الخارجية مع مفوض عام الأونروا، على أن تبدأ وقائع الجلسة الافتتاحية لأعمال الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري الساعة الثالثة عصرا.

يُذكر أن المجلس سيبحث موضوعات تتعلق بوقف أمريكا تمويل الأونروا وإغلاق مكتب منظمة التحرير بواشنطن وتداعيات تلك الإجراءات على القضية الفلسطينية.

وكان المفوض العام للأونروا، بيير كرينبول، التقى خلال زيارته للقاهرة كل من أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط ووزير الخارجية سامح شكري، وأكد الجانبان دعمهما الكامل لـ”الأونروا”.

ومن جانبه، قال مفوض عام الأونروا، في تصريحات سابقة له أمس الاثنين، إن زيارته لمصر جاءت لحضور اجتماع وزراء الخارجية العرب، ووضعهم في إطار الأزمة المالية الحالية التي تواجه المنظمة وهي أزمة غير مسبوقة بعد امتناع الولايات المتحدة عن سداد حصتها؛ ما خلق أزمة مالية تصعب تنفيذ برامج تخدم الشعب الفلسطيني.

وأوضح مفوض الأونروا، أن المنظمة تحتاج 445 مليون دولار، وأن السعودية والإمارات والكويت قدمت دعما للأونروا بـ50 مليون دولار كل منهم، لدعم اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في الدراسة، وهناك ملايين يحتاجون هذا الدعم، ذاكرا أن وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، مستمر لحشد الدعم لـ”الأونروا”، ووزير الخارجية المصري سامح شكري أيضا.

وأشار “كرينبول”، إلى قدرة “الأونروا” على مواجهة الأزمة وتخطيها بمساعدة الدول المختلفة، موضحا أن هناك اجتماع سيُعقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة لحل الأزمة المالية التي تواجه “الأونروا” بعد الدعم العربي والآسيوي للمنظمة خلال الفترة الماضية.

وأكد أن ما تحتاجه المنظمة لسد عجز الميزانية هذا العام هو 200 مليون دولار، مشيرا إلى أنه لا يتخيل وقف الدراسة بسبب ضعف التمويل.

وأبدى رفض المنظمة لقرار الولايات المتحدة لأسباب سياسية، موضحا أن طبيعة العمل الإنساني يجب أن تكون بعيدة عن التسييس، قائلا إن الأوضاع في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن صعبة للغاية، متوقعا أن يكون هناك دعم عربي في اجتماع وزراء الخارجية وأن يكون هناك دعم مالي لمواجهة الأزمة.

وذكر المفوض العام لـ”الأونروا”، أن المدارس الخاصة باللاجئين لن تغلق ولن يتم السماح بذلك، وهناك دعم تقدمت به دول عربية وآسيوية وأوروبية أيضا، معربا عن أمله في جمع المبالغ المطلوبة لمواجهة أزمة التمويل للمنظمة.

وحول السيناريوهات المتوقعة لمواجهة الأزمة، قال “كرينبول” إن المجموعة الدولية هي التي أنشأت الأونروا وهي المسؤولة عن وضع السيناريوهات، مضيفا أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت دولة مانحة ساعدت الأونروا في تحقيق أنشطتها، وتعويض الأمم المتحدة سيكون صعب، وأن “الأونروا” تخدم أكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني.

وعن دخول رجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني لدعم “الأونروا”، أكد “كرينبول”، أن ذلك مرحب به تماما وهناك زخم من قبل بعض الأشخاص حول العالم بعد الحملة التي أطلقتها “الأونروا” وتحمل عنوان “الكرامة ليس لها ثمن”.

المزيد من السياسة

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top