قادة إفريقيا يلتفون حول السيسي في قمة فوكاك بالصين قادة إفريقيا يلتفون حول السيسي في قمة فوكاك بالصين

قادة إفريقيا يلتفون حول السيسي في قمة فوكاك بالصين

04/09/2018 - 06:02:47 am
$name_subcat
قادة إفريقيا يلتفون حول السيسي في قمة فوكاك بالصين

/

ظهر الرئيس عبدالفتاح السيسي وحوله قادة الدول الإفريقية المشاركة في منتدى “فوكاك”، حيث أظهرت إحدى الصور الملتقطة للسيسي، التفاف رؤساء القارة السمراء حوله، أبرزهم سيلفاكير رئيس دولة جنوب السودان.

وشارك الرئيس عبدالفتاح السيسى فى جلسة الحوار رفيعة المستوى بين القادة الصينيين والأفارقة، وممثلي رجال الأعمال، والمؤتمر السادس لرجال الأعمال الصينيين والأفارقة، قبيل الافتتاح الرسمي لقمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصين- إفريقيا “فوكاك”.

وقال أحمد العناني، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، إن بعد ثورة 30 يونيو وانتخاب الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعودة مصر مرة أخرى للاتحاد الإفريقي، عمل السيسي على استراتيجية هامة للانفتاح على القارة الإفريقية.

وأضاف العناني لـ”الوطن”: “أدت الاستراتيجية التي وضعها الرئيس عبدالفتاح السيسي ونفذتها وزارة الخارجية بنجاح، لتحول ملموس في العلاقات المصرية- السودانية، لا سيما وأن العلاقات المصرية الإفريقية أصبحت في تطور هائل”.

وأوضح أن مصر أصبحت تقود القارة السمراء حاليا بعد فترة طويلة من الإنقطاع في عقود سابقة.

فيما رأى الدكتور مصطفى أبو زيد، خبير التنمية المستدامة، أن الرئيس السيسي يحظى باحترام قادة الدول الإفريقية، حيث أدت سياسات مصر بعد ثورة 30 يونيو إلى إعلاء مبادئ التعاون الإقليمى، وتبنى دور مصري في مجال التنمية البشرية والاقتصادية في عمق القارة السمراء.

وأشار أبوزيد لـ”الوطن”، أن مصر تساهم في برامج الاتحاد الإفريقى، لا سيما فى مجالات، الإغاثة، وحفظ الأمن والسلم الإفريقي، ومكافحة الإرهاب، موضحا أن السياسات المصرية تجاه القارة الإفريقية للعمل على تنميتها، لا سيما دول حوض النيل، إضافة للمبادرات والمساهمات في التجمعات الفنية والتنموية لدول القارة، خاصة دول حوض النيل مثل الأندوجو، التيكونيل.

وأكد أن القارة الإفريقية تحظى باهتمامات القيادة المصرية، لا سيما “الصندوق الفني للتعاون مع إفريقيا” التابع لوزارة الخارجية المصرية، والذي يشمل التعاون القضائي، التعاون الشرطي، البرامج التعليمية، المساعدات الطبية، المساعدات الغذائية، والدورات المقدمة للدبلوماسيين الأفارقة.

 

أخبار قد تعجبك

المزيد من السياسة

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top