المرأة تسيطر على ٢٥٪ من «النواب»

31/08/2018 - 12:42:46 pm
$name_subcat
المرأة تسيطر على ٢٥٪ من «النواب»

/

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استحوذت المرأة أمس، على ما يفوق ربع حركة المحافظين من أسماء معينة لمنصب نائب المحافظ، لتقتحم السيدات بهذه الحصة عالم المحليات، لأول مرة فى تاريخ هذا الملف الهام.

ووصل عدد النائبات إلى ٥ من أصل ١٨ نائبا أعلنت الحركة عنهم أمس، وأدت النائبات اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى وهن: لمياء أحمد عبدالقادر، لمحافظ الجيزة، يسرا عطية محمد، لمحافظة البحر الأحمر، نهال محمد بلبع، لمحافظة البحيرة، إيمان عمر ريان للقليوبية، وحنان مجدى لمحافظة الوادى الجديد.

وإذا كان للمرأة المصرية الشواهد الثابتة على نجاحها فى إدارة شؤون الأسرة والمنزل، فإن فلسفة اختيار المرأة بهذه الحصة غير المسبوقة فى نيابة المحافظين، ورؤوس المحليات على مستوى الجمهورية، تكشف عن ثقة كبيرة فى اختيارات الدولة للمرأة خلال إدارة شؤون المجتمع والمواطنين.

ويعد اختيار نائبتين لمحافظتى القاهرة والجيزة، أمرا دالا على الثقة الكبيرة فى المرأة خاصة أن المحافظتين تمثلان طرفى العاصمة بكل مظاهرها الحضرية والريفية، مع ملاحظة أن برنامج الشباب الرئاسى أصبح يغذى شرايين المسؤولية فى الجهاز الإدارى للدولة بالكوادر المؤهلة وفى أماكن هامة ترتبط مباشرة بخدمات المواطنين.

وقالت النائبة إيمان خضر، عضو مجلس النواب ولجنة حقوق الإنسان، إن اختيار المرأة فى ملف المحليات يعد ثقة كبيرة، لكنها لا تدل على حصة لها، هذا الأمر انتهى بسبب اهتمام القيادة السياسية بالكفاءة، وبالتالى اختيار المرأة لمنصب نائب المحافظ جاء بمقارنة شديدة الشروط ونجحت فيها النائبات المختارات.

وأضافت فى تصريح لــ«المصرى اليوم»، أن الاختيارات حاليا لا تنظر لجنس المسؤول سواء أكان رجلا أو امرأة، وبالتأكيد هناك تحريات مكثفة أجريت وتوصلت لكفاءة من تم اختيارهن من نائبات، والاستقرار على أن حياتهن ملائمة لهذه المناصب.

وتابعت: «كانت هناك أسماء كثيرة مرشحة لمنصب نائب المحافظ، وهناك العديد من الاعتذارات بسبب عدم القدرة على الأداء فى المنصب من وجهة نظر المرشح».

وأوضحت أن اختيار المرأة هو الأفضل فى ملفات مكدسة بالفساد مثل المحليات، لأنها فى النهاية، تخشى الرشوة وتفكر مرات عديدة فى حياتها وأسرتها.

المزيد من السياسة

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top