بعد تجديد الثقة لـ5 محافظين.. برلمانيون: أثبتوا جدارتهم بعد تجديد الثقة لـ5 محافظين.. برلمانيون: أثبتوا جدارتهم

بعد تجديد الثقة لـ5 محافظين.. برلمانيون: أثبتوا جدارتهم

30/08/2018 - 10:22:38 pm
$name_subcat
بعد تجديد الثقة لـ5 محافظين.. برلمانيون: أثبتوا جدارتهم

/

أدى المحافظون الجدد، اليمين الدستورية، اليوم الخميس، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، في قصر الاتحادية بمصر الجديدة.

وشهدت حركة المحافظين هذه المرة، تجديد الثقة في عدد من المحافظين، سواء باستمرارهم في قيادة محافظاتهم أو تم تجديد الثقة فيهم في محافظة أخرى.

وشهدت حركة المحافظين، اليوم، تجديد الثقة في اللواء خالد فودة، محافظا لجنوب سيناء، وأدي اليمين الدستورية، أمام الرئيس، ليستمر في منصبه فترة أخرى.

وشغل فودة منصب محافظ جنوب سيناء لمدة 7 سنوات على التوالي منذ أغسطس 2011 واستمر في منصبه خلال عهد الرئيس السابق عدلي منصور وتابع عمله محافظا لجنوب سيناء منذ بداية عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي وحتى الآن.

كما تم تجديد الثقة في اللواء عبد الحميد الهجان كمحافظ لقنا، للعام الخامس على التوالي، منذ توليه منصب المحافظ، وشغل الهجان هذا المنصب عقب ثورة 30 يونيو عام 2013، وظل مستمرا في منصبه حتي الأن.

وكذلك أدى اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، صباح اليوم، اليمين الدستوري محافظًا أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، ليتمم عبد الله، عامه الخامس بين أهالي البحر الأحمر، حيث كانت بدايته في هذا المنصب في سبتمبر 2013، وظل مستمرا فيه حتي الأن.

كما جدد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الثقة، في اللواء إسماعيل عبد الحميد طه، بتعيينه محافظًا لكفر الشيخ، وكان قد شغل منصب محافظا لدمياط في فبراير 2015.

وشهدت أيضا هذه الحركة استمرار اللواء عادل الغضبان في منصبه كمحافظ لبورسعيد، وكان تولى مقاليد هذا المنصب في ديسمبر 2015، وهو أحد أبناء مدينة بورسعيد.

أرجع محمد الدامي، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، تجديد الثقة في المحافظين إلى عدة أسباب، منها نجاح هولاء المحافظين في استيعاب مشكلات الأقاليم، ونجاحهم في الإشراف على كافة أمور المحافظة بالمشروعات الناجحة وضبط الأسعار والاهتمام بعوامل النظافة والتجميل وتطوير مرافق المحافظة.

وأوضح الدامي لـ”الوطن”، أن ما يدفع الدولة أيضا لتجديد عمل بعض المحافظين هو رغبة القيادة السياسية في استكمالهم متابعة وتنفيذ المشروعات التي بدأتها الدولة ولم تنته منها بعد، مؤكدا أنه بالكشف عن أعمال الذين تم تجديد الثقة بهم، سنجد مشروعات ناجحة أدت إلى تحقيق طفرة داخل المحافظة.

وقال محسن أحمد، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، إن حركة المحافظين هذه المرة شهدت أكبر نسبة تغيير علي عكس السنوات الماضية، موضحا أن السبب الوحيد الذي يجعل الدولة تبقي على عدد من المحافظين في الحركة الجديدة هو إثباتهم الكفاءة والجدارة في مناصبهم.

وأوضح أحمد لـ”الوطن”، أن تجديد الثقة جاء لنجاح هولاء المحافظين في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين وتلبية طموحاتهم، بالإضافة إلى محاربة الفساد إلى جانب تنسيقهم مع الأجهزة التنفيذية والمحلية في كافة المجالات، وتوفيرهم احتياجات المواطنين من السلع الأساسية والخدمات ولاسيما الصحية والتعليم والنقل.

أخبار قد تعجبك

المزيد من السياسة

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top