«التعليم»: نظام تعليمى جديد اعتبارًا من العام الدراسى بعد المقبل «التعليم»: نظام تعليمى جديد اعتبارًا من العام الدراسى بعد المقبل

«التعليم»: نظام تعليمى جديد اعتبارًا من العام الدراسى بعد المقبل

30/08/2017 - 03:21:14 pm
$name_subcat
«التعليم»: نظام تعليمى جديد اعتبارًا من العام الدراسى بعد المقبل

/




كتبت ــ نيفين أشرف:


نشر فى :
الأربعاء 30 أغسطس 2017 – 1:49 م
| آخر تحديث :
الأربعاء 30 أغسطس 2017 – 1:49 م

قال وزير التربية والتعليم طارق شوقى، إنه سيتم تطبيق نظام تعليمى جديد بداية من العام الدراسى 2018-2019، لافتا إلى أن هذا النظام يستهدف الاهتمام بمرحلة الطفولة المبكرة بداية من سن ثلاث سنوات لإعدادهم للمستقبل.

وأضاف شوقى، خلال اجتماعه مع قيادات الوزارة ومديرى المديريات التعليمية على مستوى الجمهورية، للاستعداد للعام الدراسى الجديد، أمس: «النظام يهدف إلى بناء الشخصية المصرية ويعمل تحديدا على هويتها، والولاء وانتمائها، لأن بناء الشخصية يبدأ من الطفولة المبكرة من مرحلة رياض الأطفال ويستمر ويطبق على باقى المراحل التعليمية، ونحتاج بجانب هذا إلى تدريب المعلمين على كيفية التعامل والتدريس للطفولة المبكرة».

وأوضح أنه يجب غرس قيم المواطنة، وروح الانتماء للوطن لدى الطلاب من خلال الالتزام بتحية العلم المصرى، والنشيد الوطنى فى أثناء طابور الصباح، والالتزام ببرامج الإذاعة المدرسية، مؤكدا عدم التطرق داخل المدارس إلى أية قضايا خلافية سواء كانت سياسية أو دينية.

وأوضح أنه سيتم استبدال نظام جديد بنظام الثانوية العامة الحالى يعتمد على التقييم التراكمى خلال سنوات الدراسة الثلاث، يبدأ من الصف الأول الثانوى فى العام الدراسى 2018-2019، موجها قيادات الوزارة بوضع مجموعة من الأفكار والآراء لكيفية تدريب وتوزيع المعلمين فى المديريات، من أجل إعداد معلمين ذوى مهارة وخاصة للطفولة المبكرة، مؤكدا أن هناك خطة لتدريب المعلمين.

وأشار إلى وجود مشروع قومى لإصلاح البنية التحتية للمدارس والتى يبلغ عدها (55) ألف مدرسة، وأن هناك دراسات للتعاون مع العديد من المصانع لصناعة «التابلت» لتوفيره للطلاب، والمعلمين، بالإضافة إلى إدارة المنظومة التعليمية كلها عن طريق «التابلت».

وتابع: «لدينا مناهج معدة جيدا، مثل مناهج مدارس النيل المصرية والتى تمت بالتعاون مع كامبريدج، وتم تدريب المعلمين عليها، وهناك نوع آخر وهو المدارس التى تطبق التجربة اليابانية، لإعداد تعليم بمواصفات دولية، ويكون متناسب مع الهوية المصرية والأخلاق لتكون شهادة مصر الجديدة».

وأكد شوقى أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من الاهتمام بالتعليم الفنى، لحاجة الدولة إلى خريجين فنيين مثل ألمانيا وفنلندا، مشددا على مديرى المديريات بإعداد تقرير أسبوعى يتضمن أحداث المديريات، والأنشطة، والمشكلات، ومتابعة الخطة الاستثمارية، وانتظام الدراسة، مما يساعد على التواصل بين الوزارة والمديريات وتقييم الآداء.

وشدد وزير التعليم على ضرورة متابعة موقف طباعة الكتب، وكيفية وصولها إلى المديريات والمدارس، وإعداد تقارير عن أعمال الصيانة البسيطة وأعمال الإحلال والتجديد، وجاهزية المدارس، واقتراحات للتعامل مع الحساب الموحد، والعمال، وإعداد قائمة ترشيحات للمعلمين الأكفاء والموهوبين فى التدريس ليكون لهم الأولوية فى التدريبات المتميزة، وخطة تنفيذية لبرامج التدريب.

المزيد من المنوعات

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top