من الكيس القماش لـفرح أخت ضياء.. كيف تطور الواجب فى أفراح المصريين؟ من الكيس القماش لـفرح أخت ضياء.. كيف تطور الواجب فى أفراح المصريين؟

من الكيس القماش لـفرح أخت ضياء.. كيف تطور الواجب فى أفراح المصريين؟

09/04/2017 - 10:41:16 pm
$name_subcat
من الكيس القماش لـفرح أخت ضياء.. كيف تطور الواجب فى أفراح المصريين؟

/

كتبت سلمى الدمرداش


كيس صغير من القماش يحتوى على مجموعة من النقود تُسمى بالـ”نقطة” يدخل بها المعازيم إلى حفلات الزفاف التى كانت تقام فى المنازل ويعطوها للعروس أو لوالدتها هذه هو المشهد المتعارف عليه فى أفراح المصريين قديمًا، وظهر هذا المشهد واضحًا فى عدد من الأفلام والمسلسلات أبرزها مسلسل “حديث الصباح والمساء”،مر السنون وتغيرت معها أفراح المصريين وتبدلت أيضًا أشكال النقطة، فمرت بالطيور والحيوانات و علب الشوكولاتة أو باقات الورد الكبيرة، حتى وصلت إلى مواقع التواصل الاجتماعى، وأصبحت “نُقطة” العروسة عبارة عن تغريدات تأتى على هشتاج يدشنه مجموعة من الشباب لمجاملة العريس أو العروس أو حتى أخو العروس كما حدث أمس السبت مع “أخت ضياء”.


مسلسل حديث الصباح والمساء


الطيور والذبائح


وإن عُدنا لتاريخ “النقطة” فى الأفراح المصرية، سنجد أن مشهد كيس النقود كان الأكثر انتشارًا فى فترة العشرينيات والثلاثينيات، ثم تطور الأمر ووصل إلى النُقطة بتقديم الطيور واللحوم والذبائح فى العائلات الكبيرة، أما الأسر المتوسطة فيكون النقطة من خلال الدجاج والطيور العادية أو إرسال عشاء للعروس أو إرسال خزين للمنزل لأم العروس، كما ظهر فى عدد من الأفلام والمسلسلات مثل مسلسل “الوتد”.

مسلسل
مسلسل الوتد


الشوكولاتة أو النقود والورد


وبعدما دخل الانفتاح إلى المجتمع المصرى تغير شكل النُقطة فأصبح قاصرًا على إعطاء نقود للعروسين أو إرسال باقات الورد وعلب الشوكولاتة، كما تواجد فى مسلسل “لن أعيش فى جلباب أبى”، واختلف الأمر بعض الشىء فى عدد من محافظات الصعيد وبعض الأسر الكبيرة فى القاهرة الذين يروا أن النُقطة يمكن أن تكون هدية قيمة مثل قطعة ذهب أو هدية للمنزل أو حتى دعوة لقضاء شهر العسل فى مكان ما.

مسلسل
مسلسل لن أعيش فى جلباب أبى


الكراسة الصفراء


فى الوقت ذاته تواجدت “الكراسة الصفراء” التى تحفظها المناطق الشعبية عن ظهر قلب، وحضرت بشكل طاغى فى عدد من الأفلام السينمائية مثل “اللمبى” و “الفرح” وهى كراسة يتم تدوين المناسبات التى قدم فيها الشخص نُقطة وكذلك الشخص الذى أعطاها له والمبلغ، وذلك حتى يضمن رد النُقطة له فى أول مناسبة يحتفل بها، وتحتوى هذه الكراسة على عدة شروط، من أبرزها أن يرد الشخص النُقطة بنفس قيمة المبلغ الذى أعطاها له الشخص من قبل.

اللمبى
اللمبى


الهاشتاج


ومع دخول السوشيال ميديا واعتبارها جزء أساسى من الحياة، حجزت لها مقعد أساسى فى أشكال النقطة، فاتجه الشباب إلى تدشين هاشتاج وتداوله فيما بينهم حتى يتحول إلى “ترند” على تويتر أو فيس بوك ومن خلاله يتم جمع تدوينات للتهنئة، حتى تكون فرحة الشخص على أوسع نطاق فى عالمهم الافتراضى، ويكون الهاشتاج صورة جديدة لـ”النُقطة الإلكترونية” كما حدث فى فرح “أخت ضياء” الذى جامله أصدقائه بتدشين هاشتاج “فرح أخت ضياء” وتصدر أمس السبت قائمة الترندات على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”.

هاشتاج
هاشتاج فرح أخت ضياء


 


لا

لا يوجد المزيد من التعليقات.

المزيد من المنوعات

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top