«الآثار»: 200 مليون جنيه لإنشاء أول متحف موزاييك فى «حوض المتوسط» بالإسكندرية «الآثار»: 200 مليون جنيه لإنشاء أول متحف موزاييك فى «حوض المتوسط» بالإسكندرية

«الآثار»: 200 مليون جنيه لإنشاء أول متحف موزاييك فى «حوض المتوسط» بالإسكندرية

10/09/2018 - 04:42:41 pm
$name_subcat
«الآثار»: 200 مليون جنيه لإنشاء أول متحف موزاييك فى «حوض المتوسط» بالإسكندرية

/

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت وزارة التخطيط تخصيص 200 مليون جنيه لإحياء مشروع إنشاء أول متحف متخصص فى فن الموزاييك «الفسيفساء» فى مصر وحوض البحر المتوسط فى معبد الرأس السوداء بمنطقة باب شرقى وسط الإسكندرية.

وقال المهندس وعدالله أبوالعلا، رئيس قطاع المشروعات فى وزارة الآثار فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» إن الوزارة وافقت على دعم الآثار بالمبلغ، على أن يتم تسليمه على دفعتين بحيث يتم تسليم 100 مليون جنيه دفعة أولى فى خطة 2018- 2019، بالإضافة إلى 100 مليون أخرى دفعة ثانية فى خطة 2019- 2020، مشيراً إلى أنه سيتم إعادة تقييم المقايسة الخاصة بالمشروع وتسعيرها من جديد مع الشركة المنفذة بمجرد الصرف رسمياً حتى يتم التنفيذ الفعلى للمشروع، خاصة أن أسعار ما قبل 2011 تضاعفت كثيراً حالياً ولو زادت التكلفة سيتم استكمالها من ميزانية وزارة الآثار.

ولفت إلى أن المشروع يضم إنشاء مبنى متحفى رئيسى مكون من صالات عرض للقطع الأثرية ومبانٍ خدمية خاصة، وأنه تم الانتهاء من أعمال الإنشاءات الخرسانية ومبنى البازارات والحمامات ودق الخوازيق غير أنها توقفت منذ ثورة يناير 2011.

وقال أحمد عبدالفتاح، عضو اللجنة الوزارية المكلفة بتجميع قطع الفسيفساء والأرضيات النادرة من المحافظات، إنه تم وضع حجر الأساس لمتحف الموزاييك فى يوليو 2009 بعد أن قامت محافظة الإسكندرية بإهداء أرض المتحف إلى المجلس الأعلى للآثار.

وأوضح «عبدالفتاح» أن اللجنة نجحت فى تجميع 54 قطعة فسيفساء نادرة من متاحف الإسكندرية والقنطرة والمتحف القومى المصرى فى القاهرة والإسماعيلية، ومواقع فى البحيرة وسيناء، مشيرا إلى أن الأرضيات وقطع الموزاييك، التى تم تجميعها هى التى تم الكشف عنها ضمن حفريات المجلس الأعلى للآثار خلال الفترة من 1995 حتى الآن فى سيناء، وأيضا فى منطقة بلوزيوم.

وتابع أن قياسات بعض القطع بلغت 6 أمتار فى 4 أمتار، وعثر عليها فى شارع شامبليون، وتمثل مشهدا أسطوريا لببغاء وحيوانات خزفية نادرة من أروع زخارف المتحف اليونانى الرومانى، فضلا عن عرض أرضية أقدم منزلين عثر عليهما فى الإسكندرية، أحدهما فى شارع شامبليون، والآخر بالحديقة الدولية المواجهة لمبنى القنصلية البريطانية سابقا- مبنى إدارة كلية الطب حالياً. وقال «عبدالفتاح»: «من بين القطع التى سيتم عرضها فى متحف الموزاييك لوحة فخمة تمثل الإلهة (ميدوزا)»، مشيرا إلى أنه سيتم تحديد موقع كل قطعة وأماكنها طبقا لأحدث وسائل العرض المتحفى، وأوضح أن القطع الـ54 كافية للعرض فى المتحف.

وقال مصدر بقطاع متاحف الإسكندرية إنه نظراً لتوقف العمل منذ الثورة لجأ القطاع إلى اتباع سياسة التسويق الإلكترونى من خلال قسم التسويق بمتحف الموزاييك بعمل صفحتين رسميتين للمتحف من أجل تسويق المتحف إلكترونياً وجذب العديد من المتابعين وزوار صفحات المتحف على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك».

المزيد من المنوعات

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top