رسالة دكتوراه تتناول الظواهر «الباراسيكولوجية» بالسينما: «إيجابية» على المراهقين.. «سلبية» على المعاقين رسالة دكتوراه تتناول الظواهر «الباراسيكولوجية» بالسينما: «إيجابية» على المراهقين.. «سلبية» على المعاقين

رسالة دكتوراه تتناول الظواهر «الباراسيكولوجية» بالسينما: «إيجابية» على المراهقين.. «سلبية» على المعاقين

07/09/2018 - 06:22:25 pm
$name_subcat
رسالة دكتوراه تتناول الظواهر «الباراسيكولوجية» بالسينما: «إيجابية» على المراهقين.. «سلبية» على المعاقين

/

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بموضوع يتم تناوله لأول مرة في رسالة دكتوراه بمصر والعالم العربى، حصلت الباحثة عزة سنوسى أبوضلع، على درجة الدكتوراه بامتياز من كلية الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس، وجاءت الرسالة بعنوان «المعالجة السينمائية العربية والأجنبية للظواهر الباراسيكولوجية وعلاقتها بإدراك الواقع المعاش لدى المراهقين الموهوبين وذوي الإعاقة».

وأكدت الباحثة أن الدراسة قامت على عينتين من الموهوبين وذوي الإعاقة، وأثبتت أن تناول الظواهر الباراسيكولوجية في الأفلام السينمائية تؤثر بالإيجاب على المراهقين الموهوبين، بينما جاء تأثيرها سلبياً على المراهقين ذوي الإعاقة من حيث إدراك الواقع المعاش.

وقالت الباحثة لـ«المصرى اليوم» إن الرسالة رصدت أن 42% من إجمالي عينة الدراسة رأوا أن للأفلام السينمائية دور في معالجة الظواهر الباراسيكولوجية الخارقة التي تواجه المجتمع الإنساني أحياناً، ولها دور بصفة دائمة، في مقابل 23.5% رأوا أنها ليس لها دور في معالجة هذه الظواهر، وأن 71% من إجمالي عينة الدراسة يستمتعون بمشاهدة الأفلام السينمائية الباراسيكولوجية الخارقة بصفة دائمة، وأحياناً بنسبة27% في مقابل 2% لا يستمتعون عند مشاهدتهم هذه النوعية من الأفلام، إضافة إلى أن أكثر من نصف عينة الدراسة يربطون بين ما يشاهدونه في الأفلام السينمائية من ظواهر باراسيكولوجية وما يحدث في المجتمع الذي يعيشون فيه من أشياء وحوادث غريبة وخارقة يصعب تفسيرها.

وأضافت :«أولى الظواهر الباراسيكولوجية تناولاُ في الأفلام السينمائية هي ظاهرة الإدراك المسبق أو معرفة المستقبل بنسبة 13.48%، ثم ظاهرة التخاطر بنسبة 11.23%، ثم ظاهرة الاستشفاف أو الجلاء البصري بنسبة 6.74%، ثم توالت بعد ذلك الظواهر الأخرى، وأن أبرز أوجه الاتفاق بين الظاهرة الباراسيكولوجية التي تتناولها الأفلام السينمائية والواقع الفعلي المعاش لها في المجتمع المصري هو»أنها استثنائية ونادرة الحدوث«بنسبة 26.66%».

وتابعت :«آخر شيء يربط الواقع المعاش بالظاهرة الباراسيكولوجية التي تتناولها الأفلام السينمائية هو» ارتباطها بحوادث حقيقية وقعت بالفعل«بنسبة 17.14%، وأن أن خسارة أرواح ناس آخرين جاءت في مقدمة النتائج والآثار المترتبة على الظاهرة الباراسيكولوجية بنسبة 23.52% من إجمالي الأفلام السينمائية عينة الدراسة».

وأكدت عزة السنوسى أن العدوانية والعنف والجٌّرم كان الموقف الأكثر استحواذاً في الأفلام السينمائية الأجنبية بنسبة 43.48%، في مقابل الاستسلام للأمر الواقع في الأفلام السينمائية العربية بنسبة 35.29%.

وتشكلت لجنة الإشراف والمناقشة من الدكتور محمد معوض إبراهيم، عميد معهد الجزيرة العالي للإعلام وعلوم الاتصال، وأستاذ الإعلام بكلية الدراسات العليا للطفولة، والدكتورة أماني عبدالمقصود عبدالوهاب، أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية النوعية جامعة المنوفية، وتشكلت لجنة المناقشة والحكم من الدكتور محمود حسن إسماعيل، أستاذ الإعلام وثقافة الأطفال بكلية الدراسات العليا للطفولة جامعة عين شمس، والدكتور على محمود شعيب، أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية جامعة المنوفية.

المزيد من المنوعات

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top