سارة: لوحاتي تبوح بأسرار العيون وأتمنى المشاركة في معارض عالمية

07/09/2018 - 01:42:10 am
$name_subcat
سارة: لوحاتي تبوح بأسرار العيون وأتمنى المشاركة في معارض عالمية

/

كغيرها من الموهوبين، اكتشفت سارة تفوقها فى الرسم عن باقى زملائها داخل المدرسة منذ الصغر، ولكنها تميزت عن غيرها فى رسم «العيون»، مما أكسبها لقب «أم عيون جميلة» الذى اشتهرت به وسط أصدقائها وزملائها بالمدرسة، ورغم ارتدائها نظارة توحى بضعف نظرها، إلا أنها كانت تبتسم كلما يستفسر أحد عن سر هذا اللقب.

لم تعتمد على تعلم الرسم من الورش الفنية، كما لم تقلد أحدا من المشاهير فى هذا المجال، بل كانت سارة حسنين البالغة من العمر ٢١ عاما، تنمى موهبتها بنفسها، لرغبتها فى تحقيق ذاتها بمفردها رغم اختلاف الرسم عن مجال دراستها فى كلية الحقوق.

وعن بداية رحلتها مع الفن تقول سارة: «كنت أرسم فى صغرى مناظر بسيطة، وكان يثنى عليها أخى، ويقول لى دائما رسمك جميل، عاوزك تكملى وتنمى موهبتك، وكنت واخدة الموضوع هواية، لكن بعد موت أخى رسمت له لوحة ومن يومها لم أتوقف عن الرسم، وكانت فترة الثانوية أكثر مرحلة انتقلت فيها من الرسم العادى للرسم الاحترافى خصوصًا فى رسم العيون».

وتختتم: «أصحابى وعائلتى يشجعوننى دائما وأعجبوا بلوحاتى التى تقدم فى الإيفنتات الأسبوعية، وهذه تكون مثل تحد للموهوبين نتعلم من بعضنا البعض وننمى موهبتنا، وأتمنى المشاركة فى معارض ومسابقات فنية عالمية لأن مصر تمتلك مواهب فنية كثيرة، لكنها بعيدة عن الأضواء».

المزيد من المنوعات

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top