من طبيب أسنان لرئيس دولة.. عارف علوي يجلس على عرش إندونيسيا من طبيب أسنان لرئيس دولة.. عارف علوي يجلس على عرش إندونيسيا

من طبيب أسنان لرئيس دولة.. عارف علوي يجلس على عرش إندونيسيا

05/09/2018 - 12:42:24 pm
$name_subcat
من طبيب أسنان لرئيس دولة.. عارف علوي يجلس على عرش إندونيسيا

/

انتخب الدكتور عارف علوي، عضو حزب “حركة الإنصاف” الباكستاني، بمنصب الرئيس الـ13 للبلاد، في الانتخابات التي أجريت أمس وصوت فيها أعضاء البرلمان المركزي وبرلمانات الأقاليم الأربعة.

وتنافس بالانتخابات الرئاسية 3 مرشحين، وفاز علوي بـ212 صوتا في البرلمان، بينما حصل منافسه مرشح حزب “الشعب الباكستاني” اعتزاز إحسان على 81 صوتا، ورئيس جماعة “علماء الإسلام” فضل الرحمن على 131 صوتا.

ويأتي ذلك بعد مرور ما يقرب من شهر على انتخاب عمران خان، نجم الكريكيت السابق، رئيس للوزراء بالبلاد.

وترصد “الوطن” أبرز المعلومات عن رئيس باكستان الجديد:

– يبلغ من العمر 69 عاما، حيث إنه ولد في 29 يوليو 1949، بمدينة كراتشي الساحلية.

– تنحدر عائلته من أصول هندية.

– كان يعمل طبيب أسنان، حيث تخرج في كلية مونتمورنسي بمدينة لاهور.

– حصل على شهادتين في مجال طب الأسنان بالولايات المتحدة.

– خلال فترة دراسته الجامعية كان ناشطا سياسيا واجتماعيا في بلدته، حيث شارك في احتجاجات عديدة ضد الحاكم العسكري آنذاك، الجنرال محمد أيوب خان، في عام 1967، والتي ساهمت في إسقاطه.

– عمل طبيب للأسنان بجانب نشاطه السياسي، حيث ترأس مختلف الجمعيات لأطباء الأسنان في باكستان وعلى المستوى الإقليمي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

– لديه أكثر من 30 مؤلفا علميا في مجال الطب، نشرت في باكستان وفي الخارج.

– ارتبط بعلاقات وثيقة مه حزب الجماعة الإسلامية الباكستانية، أحد الأحزاب البارزة في البلاد، لقرب والده حبيب الرحمن علوي أحد من مؤسسه.

– تجمعه علاقة صداقة قوية مع عمران خان، حيث أسس معه حزب “حركة الإنصاف”، عام 1996.

– تولى منصب الأمين العام في الحزب من 2006، ولمدة 8 أعوام.

– وتنافس في الانتخابات المحلية عن حزبه في بلدته كراتشي لعدة مرات، في أعوام 1997 و2002، لكنه لم يتمكن من الفوز.

– في عام 2013، فاز لأول مرة بمقعد في المجلس الوطني المحلي لكراتشي، وظل فيه حتى الانتخابات العامة الأخيرة، في 25 يوليو الماضي.

– استقال من مقعده في الجمعية الوطنية، صباح اليوم، بعد فوزه بالمنصب الرئاسي.

– في أول تصريح له بعد فوزه، أكد علوي أنه سيكون رئيسا لكل الباكستانيون، وأنه سيدعو كافة الأحزاب السياسية الباكستانية لحفل تنصيبه.

– يخلف علوي في منصبه، الرئيس الحالي ممنون حسين، ممثل حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، الذي كان رئيسا لباكستان منذ عام 2013، ورفض الترشح لولاية رئاسية جديدة، حيث تنتهي ولايته في 9 سبتمبر الجاري.

– يعتبر رئيس باكستان، منصبا شرفيا، ولا يملك صلاحيات سياسية سوى التصديق على قرارات البرلمان والحكومة.

أخبار قد تعجبك

المزيد من المنوعات

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top