شاهد.. من ذاكرة التاريخ.. كيف احتفل الملك فاروق برأس السنة الهجرية عام 1362هـ

03/09/2018 - 07:42:16 pm
$name_subcat
شاهد.. من ذاكرة التاريخ.. كيف احتفل الملك فاروق برأس السنة الهجرية عام 1362هـ

/


تحل مناسبة رأس السنة الهجرية لعام 1440 هـ، يوم 11 سبتمبر 2018، الذى يتوافق مع يوم 1 محرم 1440، ويكون هذا اليوم عطلة رسمية فى الدول الإسلامية للاحتفال بقدوم عام هجرى جديد، والتقويم الهجرى القمرى أو التقويم الإسلامى هو تقويم قمرى يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر، ويستخدمه المسلمون خصوصًا فى تحديد المناسبات الدينية.



الملك فاروق الأول يحتفل برأس السنة الهجرية


 


ومن عادة الرؤساء والملوك العرب المشاركة فى احتفالات عامة بمناسبة العام الهجرى الجديد، وذلك على غرار مشاركاتهم فى المناسبات الدينية والمحلية السنوية، وكان للملك فاروق الأول، ملك مصر الأسبق، مشاهد فى مثل تلك الاحتفالات منها صورة تاريخية من داخل الجامع الأزهر جاء فى وصفها “الملك فى احتفال الأزهر بالهجرة، قصد الملك فاروق الأول الجامع الأزهر بعد ظهر يوم الخميس الماضى (الخميس 1 المحرم 1362 هجرية – 7 يناير 1943 ميلادية)، حيث أدى فريضة العصر، ثم حضر الاحتفال الذى أقامته مشيخة الأزهر بمناسبة عيد رأس السنة الهجرية”.


وتظهر الصورة الملك فاروق الأول، وقد جلس فى خشوع يستمع إلى آيات الذكر الحكيم، ويجلس على يمينه فضيلة الأستاذ الأكبر الشيخ المراغى، وتوضح الصورة أن الملك دخل حينها إلى المسجد مرتديًا حذاءه.


وفيما يتعلق بالتقويم الهجرى فإن بعض البلدان العربية مثل المغرب والسعودية تتخذان التقويم الهجرى كتقويم رسمى لتوثيق المكاتبات الرسمية بين دوائر الدولة الرسمية، وهو تقويم أنشأه الخليفة عمر بن الخطاب، وجعل هجرة سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – من مكة إلى المدينة فى 12 ربیع الأول (24 سبتمبر عام 622م) مرجعاً لأول سنة فيه، وهذا هو سبب تسميته بالتقويم الهجرى، لكنه مركز أساسًا على الميقات القمرى الذى أمر الله فى القرآن بإتباعه تبعاً للأية 36 من سورة التوبة “إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِى كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ”، والأربعة الحرم هى أشهر قمرية وهى رجب وذو القعدة وذو الحجة ومحرم، ولأن الله نعتها بالدين القيم فقد حرص أئمة المسلمين منذ بداية الأمة أن لا يعملوا إلا به، ورغم أن التقويم أنشئ فى عهد المسلمين، إلا أن أسماء الأشهر والتقويم القمرى كان تستخدم منذ أيام الجاهلية، وأول یوم هذا التقویم الجمعة 1 محرم 1هـ (16 يوليو عام 622).

المزيد من المنوعات

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top