زياد ونادين يحفظان مهنة «الإسكافي» من الانقراض: «هنوصل للعالمية» زياد ونادين يحفظان مهنة «الإسكافي» من الانقراض: «هنوصل للعالمية»

زياد ونادين يحفظان مهنة «الإسكافي» من الانقراض: «هنوصل للعالمية»

01/09/2018 - 10:22:11 pm
$name_subcat
زياد ونادين يحفظان مهنة «الإسكافي» من الانقراض: «هنوصل للعالمية»

/

اشترك لتصلك أهم الأخبار

منذ زمن ليس ببعيد أيام البشوات، كان الجميع يلجأ إلى تفصيل الأحذية حسب الشكل والمقاس، واستمر الوضع هكذا إلى أن ظهرت المصانع والمعدات الحديثة، ومن هنا بدأت مهنة «الإسكافى» أو «صانع الأحذية» فى الانقراض كأى مهنة التهمتها المصانع الحديثة، إلى أن ظهر مرة أخرى أبطال ليعيدوا لنا ما أفسدته التكنولوجيا.

خطوات تصنيع الأحذية داخل ورشة «الإسكافى»title=خطوات

أخ وأخت تشاركا منذ الصغر فى حبهما للفن بكل أشكاله وشغفهم بالصناعات اليدوية وكل ما هو مصنوع بشكل دقيق وفنى، مشاركتهما الحب والشغف بتلك الأشياء كانت البداية لمشروع سيصل إلى العالمية كما يأملون، هما التوأم زياد ونادين فتح الله، 25 عاماً، خريجا كلية تجارة إنجليزى، من أبناء الإسكندرية وأصحاب مشروع «الإسكافى» لتفصيل الأحذية الكلاسيكية منذ عام ونصف العام.

title=خطواتخطوات تصنيع الأحذية داخل ورشة «الإسكافى»title=خطوات

بدأ «زياد» مشروع الأحذية بسبب هوسه بها وبصناعتها خاصة أن الشغف بهذا النوع من الصناعات وراثى، وحبه لها بالفطرة، ويروى «زياد» حكايته مع صناعة الأحذية: «من وأنا صغير بابا وجِدى كانوا بيحبوا الجزم المتفصلة وأنا كنت بحب أى حاجة تكون مصنوعة يدوى، كانت أغلب أحذيتى من وأنا صغير متفصلة، كنت بحب قبل ما تخلص أروح وأقعد أشوفهم بيعملوا إيه وبتخلص إزاى».

وكانت من أول وأكبر المشجعين له أخته «نادين»، حيث كان المشروع محط نقاش لهما، إلى أن فكرا به. وأضافت هنا نادين: «أنا بحب أصمم فساتين وأرسم إسكتشات وكنت بحب أعمل فساتينى لحد ما فكرنا فى تفصيل الأحذية وبالذات إنها مش منتشرة قوى فى مصر وعدد قليل جدا اللى بقوا يشتغلوا فى المهنة دى».

وهنا كانت شرارة المشروع.. أخذ زياد يتعلم تلك الحرفة بالرغم من بُعد دراسته كل البعد عن المهنة.

title=خطواتخطوات تصنيع الأحذية داخل ورشة «الإسكافى»title=خطوات

ومن قراءة الكتب إلى التعلم عن طريق الإنترنت بدأ «زياد» مشروعه، وأنشأ صفحة خاصة بالمشروع على مواقع التواصل الاجتماعى لتلقى الطلبات.

وبعد فترة ليست طويلة، قرر «زياد» تخصيص ورشة له ولشقيقته لتصنيع الأحذية فى موطنهم الإسكندرية، وبالفعل بدأوا فى تحضير الورشة وشراء الخامات من حى المدابغ، وأضاف الأخوان: «أكيد نِفسنا المشروع ده يوصل للعالمية ونبقى «براند» معروف، بس مافيش حاجة بتيجى مرة واحدة». وعن تصميمات الأحذية التى ينتجها، تقول نادين: «زياد هو اللى بيرسم التصميمات».

تصميم وتنفيذ الحذاء يحتاج إلى 10 أيام عمل فى ورشة «الإسكافى»، لكن يسعى «زياد» إلى تقليل فترة العمل من خلال إنشاء خط جديد.

title=خطواتخطوات تصنيع الأحذية داخل ورشة «الإسكافى»title=خطوات

وبالرغم من أن زياد يعمل فى شركة خاصة بمجال دراسته، إلا أنه قرر أن يهتم بمشروعه ويضع خطته لوصوله إلى العالمية، ويقول: «المشروع محتاج تفرغ كامل فلازم حد يسيب شغله عشان يكبر، وده اللى فى خطتى إنى أسيب الشغل»، مضيفاً: «أتمنى إقامة أكاديمية لصناعة الأحذية وتوسيع المشروع، بجانب أن تكون الأكاديمية مكانا لمساعدة الأيتام والمتشردين على إيجاد فرص عمل لهم».

وتتمنى «نادين» تخصيص خط خاص بالفتيات، ولكن بعد الوصول للنجاح المطلوب فى «الإسكافى».

المزيد من المنوعات

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top