جوجل تطلق محرك بحث جديد Dataset Search مخصص للمجتمع العلمى جوجل تطلق محرك بحث جديد Dataset Search مخصص للمجتمع العلمى

جوجل تطلق محرك بحث جديد Dataset Search مخصص للمجتمع العلمى

06/09/2018 - 02:41:59 pm
$name_subcat
جوجل تطلق محرك بحث جديد Dataset Search مخصص للمجتمع العلمى

/


أطلقت شركة جوجل، محرك بحث جديدً للمجتمع العلمى من شأنه المساعدة على فهم ملايين من مجموعات البيانات الموجودة عبر الإنترنت.


ووفقا لما نشره موقع TOI الهندى، ستساعد هذه الخدمة، التي يطلق عليها Dataset Search، العلماء وصحفى البيانات والمهوسين على العثور على البيانات المطلوبة لعملهم وقصصهم – أو ببساطة لإرضاء فضولهم الفكرى، وسيعمل محرك البحث الجديد مثل Google Scholar وهو محرك البحث الشائع للشركة للدراسات والتقارير الأكاديمية.


وقالت “ناتاشا نوى”، عالمة البحث، بقطاع الذكاء الإصطناعى بجوجل، في منشور في المدونة: “يتيح لك البحث في مجموعة البيانات العثور على مجموعات البيانات أينما تتم استضافتها، سواء كان موقع ناشر، أو مكتبة رقمية، أو صفحة ويب شخصية للمؤلف”، ولإنشاء بحث في Dataset، طورت جوجل إرشادات لموفرى مجموعة البيانات لوصف بياناتهم بطريقة يمكن للشركة (ومحركات البحث الأخرى) من خلالها فهم محتوى صفحاتهم بشكل أفضل.


وأضافت “نوى”:” هذه المبادئ التوجيهية تتضمن معلومات بارزة عن قواعد البيانات: من الذي أنشأ مجموعة البيانات، عندما تم نشره، وكيف تم جمع البيانات، وما هي الشروط لاستخدام البيانات، وما إلى ذلك،”، حيث تقوم جوجل بعد ذلك بجمع هذه المعلومات وتربطها، وتحليلات حيث يمكن أن تكون نسخ مختلفة من نفس مجموعة البيانات، وتجد منشورات قد تصف أو تناقش مجموعة البيانات.


وقالت جوجل: “نحن نشجع مقدمى مجموعة البيانات، كبيرها وصغيرها، على اعتماد هذا المعيار المشترك بحيث تكون جميع مجموعات البيانات جزءًا من هذا النظام البيئي القوي”، ويمكن للناس العثور على مراجع لمعظم مجموعات البيانات في العلوم البيئية والاجتماعية، وكذلك البيانات من التخصصات الأخرى بما في ذلك البيانات الحكومية والبيانات التى تقدمها المؤسسات الإخبارية، مثل ProPublica، مع ملاحظة أن محرك البحث Dataset يعمل بلغات متعددة مع دعم لغات إضافية قريبًا.


وربما  يتساءل البعض عن اختلاف محرك بحث Dataset Search مع محرك البحث العادي، حيث أن هذا المحرك سيكون أكثر تنظيمًا للمعلومات والأبحاث المهمة، أي أن مؤسسات مثل ناسا، أو جامعات مثل هارفارد هى من ستقدم تلك البيانات من قواعد بياناتها المحفوظة، وهو الحال مع بعض المختصين في مجالات معينة، وهو ما يعنى أن المواضيع العامة ستكون بعيدة عن محرك البحث الجديد.

المزيد من التكنولوجيا

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top