هواوى تنتزع لقب العلامة التجارية الأكثر ابتكاراً ونمواً للهواتف الذكية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

06/09/2018 - 01:01:57 pm
$name_subcat
هواوى تنتزع لقب العلامة التجارية الأكثر ابتكاراً ونمواً للهواتف الذكية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

/


– الابتكارات الذكية والتركيز على خدمة العملاء ومواكبة متطلّباتهم تمثل العوامل الأساسية الداعمة لنمو الشركة


 


يبحث المستهلكون المتميزون اليوم عن منتجات وخدمات رائدة تقدّم لهم تجارب ممتعة ومتميزة وتلبى متطلباتهم على أكمل وجه. ومع تبوء مجموعة هواوى لأعمال المستهلكين المرتبة الثانية عالمياً من حيث حجم مبيعات الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة، تواصل هواوى المضى قدماً لتحقيق رسالتها الرامية إلى ابتكار أجهزة ذكية ومتكاملة وقادرة على تزويد العملاء بتجارب مبسّطة وعالية الكفاءة.


 


ويرتكز نجاحنا العالمى فى هواوى إلى قدرتنا على بناء أسس متينة للتقدّم، والتركيز بقوة على مجالات الابتكار التى تولّد قيمةً متميّزة للعملاء. ويتمحور هدف هواوى حول توفير أفضل التجارب للمستخدمين، وذلك انطلاقاً من كونها شركة عالمية رائدة تركز بالدرجة الأولى على العملاء ومواكبة احتياجاتهم. وندرك أن تحويل التحديات إلى إمكانيات وفرصٍ جديدة مرهون فقط بالتفكير والابتكار وفق المنظور الخاص بالعملاء، والعمل بدأب على استكشاف متطلبّاتهم، وتحديد الطرق المناسبة لتجسيد ذلك عبر الاستعانة بأحدث التقنيات المتقدّمة والذكيّة.


 


وفى الآونة الأخيرة، قمنا بتوجيه جهودنا نحو ’مفهومٍ جديدٍ للتجزئة‘ بهدف تزويد المستهلكين بتجارب مدعومة بأحدث الأجهزة والهواتف الذكية، وذلك سواء عبر الإنترنت أو فى المتاجر. ونتفهّم جيداً أن الاتجاهات الجديدة فى وجهات التسوق التى يزورها العميل أصبحت نقطة تركيز أساسية، كما أن استخدام التكنولوجيا الرقمية باتت خطوة مهمة فيما يتعلق بالتحوّل النوعى الذى تشهده متاجر ووجهات بيع التجزئة. وانسجاماً مع هذه رؤية، تخطط هواوى لافتتاح مزيدٍ من متاجر تجارب العملاء فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك لضمان تقديم خدمات عالمية الطراز وترتكز على مفاهيم مبتكرة ومثالية. ونثق بأن نموذجنا الجديد للبيع بالتجزئة سيثرى تجربة العملاء بشكل عام، كما سيرتقى بمستوى خدمات ما بعد البيع التى تتميز بها هواوي.


 


وتعد هواوى من أسرع شركات الهواتف الذكية نمواً فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ويُعزى ذلك إلى قدرتها على جذب المستهلكين ونيل رضاهم وتقديرهم بفضل ما تقدّمه من منتجات مبتكرة ومتطوّرة، وهو ما ساهم بنهاية المطاف فى تحقيق نموٍ كبير على صعيد المبيعات.


 


وترى هواوى أن مواصلة مسيرة الابتكار مرهونٌ بمواكبة احتياجات المستهلك ورصد التوجّهات السائدة فى السوق؛ ونعمل على تحقيق ذلك عبر الاستثمار بقوة فى أنشطة البحث والتطوير. انسجاماً مع ذلك، تتبوأ مجموعة هواوى لأعمال المستهلكين المرتبة السادسة عالمياً من حيث الإنفاق على أنشطة البحث والتطوير؛ حيث استثمرت فى هذا المضمار أكثر من 12 مليار دولار خلال العام الماضي، وهو ما يزيد بنسبة 14.9٪ عن بقية شركات الهواتف الذكية العالمية. كما تعتبر هواوى من قلائل الشركات العالمية التى تخصص قسماً كبيراً من إيرادات مبيعاتها السنوية لدعم الأبحاث وجهود التطوير؛ وقد قامت بتأسيس 17 مركزاً للبحوث والتطوير، و36 مركزاً للابتكار والتعاون المشترك، بالإضافة إلى 45 مركزاً للتدريب حول العالم.


 


وقد ساهم نهجنا تجاه البحث والتطوير فى جعل هواوى الشركة السبّاقة على مستوى قطاع صناعة الهواتف الذكية فى إطلاق معالج ’كيرين 970‘ الذى يعتبر أول معالجٍ فى العالم مدعوم بإمكانات الذكاء الاصطناعي. وقمنا خلال عام 2017 بتزويد هذا المعالج المتطوّر فى سلسلة هواتف HUAWEI Mate 10. ولأننا نعيش فى عصرٍ تنتشر فيه تقنيات الذكاء الاصطناعى فى كل مكان تقريباً، أصبحت الهواتف والأجهزة الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعى من أهم وأبرز سمات المرحلة الراهنة وليس المستقبليّة؛ حيث تُبشّر تلك الإمكانات بتجارب أكثر سرعةً واستجابة وكفاءة، فضلاً عن نتائج منقطعة النظير على صعيد العرض المرئي.


 


علاوةً على ذلك، نجحت هواوى فى الارتقاء بتجارب التصوير المدعومة بالذكاء الاصطناعى إلى مستويات جديدة كلياً عبر تعاونها مع شركة ’لايكا‘ الألمانية المتخصصة بتصنيع الكاميرات الراقية. وأثمر هذا التعاون عن إطلاق واحدٍ من أحدث ابتكارات هواوي، وهو هاتف HUAWEI P20 Pro المزود بأول كاميرا ثلاثية فى العالم من نوع ’لايكا‘ بدقة 40 ميجابكسل، والمزوّد بخاصيّة التعرف على المشهد المدعومة بالذكاء الاصطناعي، وهو ما يضمن للمستخدمين التقاط صورٍ مثالية وواضحة حتى فى ظروف الإضاءة المنخفضة. ويشكّل هذا الهاتف دليلاً دامغاً على رسالة هواوى الرامية إلى المضى فى تحقيق التميز ضمن جميع منتجاتها التى تثرى الحياة اليومية لعملائها بحلولٍ وتجارب مبسّطة وقائمة على الابتكار.


 


وعلى الصعيد العالمي، تساهم سلسلة هواتف HUAWEI nova فى تعزيز نمو سوق الهواتف الذكية من الفئة المتوسطة. إذ تم تزويد هاتفى HUAWEI nova 3 وHuawei nova 3i الذكيين الذين تم إطلاقهما مؤخراً، بأحدث إمكانات الذكاء الاصطناعي، وهو ما يمثل إنجازاً لافتاً فى قطاع كاميرات الهواتف الذكيّة. ويحتوى كلا الهاتفين على كاميرا أمامية مزدوجة (بدقة 24 ميجابكسل و2 ميجابكسل) ومدعومة بالذكاء الاصطناعي، مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بأرقى تجارب تصوير السلفى المدعومة بالذكاء الاصطناعي. وتتفهم هواوى مدى التطوّر المستمر لاحتياجات الكاميرا بين أوساط جيل الشباب اليوم، ولذلك تم تصميم جميع مزايا وخواص هاتف HUAWEI nova 3 خصيصاً لتزويد المستهلكين بتجربة ممتعة لالتقاط أفضل الصور الاحترافية.


 


وتفخر مجموعة هواوى لأعمال المستهلكين بارتقائها من المرتبة 129 إلى المركز 83 فى تصنيف قائمة ’فورتشن 500‘ الذى يمثل اليوم مؤشراً مهماً ترتكز عليه الشركات المعروفة لقياس نقاط ومكامن قوتها وحجمها وقدرتها التنافسية العالمية، لتكون هواوى بذلك ضمن أبرز 100 شركة عالمية يتم إدراجها فى هذا التصنيف. ويسلّط ذلك الضوء على مسيرة نجاحنا التى تتخطّى الحدود والجنسيات والاختلافات الثقافية.


 


 


كما وأظهر تقرير شركة ’جى إف كي‘ GFK لشهر مايو 2018 تسجيل مجموعة هواوى لأعمال المستهلكين حصةً سوقية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بلغت 21%، ما يمثل زيادةً بنسبة 31.25% بالمقارنة مع حصة العلامة فى السوق خلال ديسمبر 2017. كما تتجاوز الحصة السوقية للمجموعة فى دولة الإمارات نسبة 20%. وحققت المجموعة أيضاً نمواً استثنائياً فى أعمال المستهلكين تجلّى فى الزيادة السريعة فى شحنات الهواتف الذكية خلال النصف الأول من العام 2018. كما واحتلّت هواوى المرتبة 79 ضمن قائمة ’العلامات التجارية الأكثر قيمة لعام 2017‘ والتى تصدرها مجلة ’فوربس، وهو ما يقدّم دليلاً ساطعاً على تميّز ونجاح الابتكارات والمنتجات الصينية على مستوى العالم.


 


وبهدف الاستمرار بمواكبة أحدث اتجاهات القطاع، وتسخير سنوات الخبرة الطويلة لمجموعة هواوى لأعمال المستهلكين وخصوصاً بمجال تطوير وحدات معالجة الألعاب، أعلنّا مؤخراً عن تحديث جديدٍ لتقنيتنا الثورية GPU Turbo المخصصة لتسريع أداء وحدات معالجة الألعاب، وهو ما سيسهم فى تعزيز قدرة هواتف هواوى الذكية على معالجة التطبيقات ذات الرسومات الكثيفة مثل الألعاب. وندرك أن الألعاب تمثل ميزة مهمة جداً فى كافة الهواتف الذكية اليوم، وخلال شهر أغسطس الحالي، ستسهم هذه التقنية المتطوّرة فى الارتقاء بأداء معالجة الألعاب، وتحسين جودة الصور ، وتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة بشكل كبير فى مختلف هواتف هواوى الذكية، بدءاً من هاتف HUAWEI Mate 10 وصولاً إلى سلسلة هواتف P20 Series.


 


وقد يبدو من الصعب إيجاد شركة هواتف ذكية قادرة على الإصغاء عن كثب إلى متطلبات عملائها وتصميم أجهزة مبتكرة خصيصاً لتلبية احتياجاتهم ومواكبة أذواقهم، وتقديم كل ما هو جديد ومبهر لتمكينهم من الاستمتاع بالعديد المزايا المدهشة، جنباً إلى جنب مع الأداء المتميز، والكفاءة العالية فى استهلاك الطاقة؛ وهذا بالضبط ما نجحت بتحقيقه مجموعة هواوى لأعمال المستهلكين ويشكّل الابتكار العنصر الأساسى الذى يقود جهودنا وابتكاراتنا فى هواوي؛ وبالاستناد إلى معاييرنا المتميزة ومنتجاتنا وميزاتنا الفريدة وحصتنا السوقيّة التى تنمو بمعدلات لافتة، سنواصل تقديم أحدث التقنيات المتطورة، وإرساء معايير جديدة فى مجال الابتكار، وتزويد المستهلكين بأرقى التجارب الذكية التى تضيف قيمة نوعية إلى حياتهم.


 

src=https://img.youm7.com/ArticleImgs/2018/9/6/29545-WhatsApp-Image-2018-09-06-at-1.44.07-PM.jpeg


 


 


حول مجموعة هواوى لأعمال المستهلكين


 


تعتبر مجموعة هواوى لأعمال المستهلكين لأعمال المستهلكين واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة من المنتجات بما فيها أجهزة الهواتف المتحركة، والأجهزة القابلة للارتداء، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوى فى أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم. وفى عام 2016، حلت المجموعة فى المرتبة الثالثة فى العالم من حيث حجم شحنات الهواتف المتنقلة.


 


وقد انعكس النمو السنوى الكبير الذى تحققه الشركة فى النهوض الكبير الذى حققته علامة هواوى والذى جعلها واحدة من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. ففى عام 2017، احتلت هواوى المرتبة 49 ضمن قائمة ’براندز‘ لأفضل 100 علامة تجارية عالمية، والمرتبة 88 ضمن قائمة ’العلامات التجارية الأكثر قيمة لعام 2017‘ والتى أصدرتها مجلة ’فوربس‘، والمرتبة 40 ضمن قائمة أكثر 500 علامة تجارية قيمة فى العالم لعام 2017، والتى تصدرها مؤسسة ’براند فاينانس‘. كما أشار تصنيف قائمة ’فورتشن 500‘ للعام الحالى إلى ارتقاء هواوى إلى المرتبة 83 فى التصنيف، محققة قفزةً كبيرةً بعد احتلالها للمركز 129 ضمن قائمة العام الماضي، مع إيرادات بلغت 78.51 مليار دولار أمريكي، الأمر الذى خولها الوصول إلى قائمة أهم 100 شركة عالمية حسب ’فورتشن 500‘ للمرة الأولى.


 


وباعتبارها مجموعة رائدة فى تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوى قسماً كبيراً من ايرادات المبيعات السنوية للأبحاث وجهود التطوير، وقامت بإنشاء 16 مركزا للبحوث فى جميع أنحاء العالم. ومن ضمن هذه المرافق مركز هواوى لأبحاث الجماليات فى باريس. كما قامت هواوى بإنشاء مركز جديد للأبحاث والتطوير فى ’مختبر ماكس بيريك للابتكار‘ فى مدينة فِتسلار فى ألمانيا، حيث تتشارك هواوى وشركة ’لايكا‘ فى مجال الأبحاث التكنولوجية لتطوير كاميرات الأجهزة المحمولة وجودة الصور. 


 


 

المزيد من التكنولوجيا

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top