الصحة العالمية: ربع شباب العالم معرضون للأمراض بسبب «الكسل» الصحة العالمية: ربع شباب العالم معرضون للأمراض بسبب «الكسل»

الصحة العالمية: ربع شباب العالم معرضون للأمراض بسبب «الكسل»

06/09/2018 - 02:41:46 am
$name_subcat
الصحة العالمية: ربع شباب العالم معرضون للأمراض بسبب «الكسل»

/

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت دراسة أشرفت عليها منظمة الصحة العالمية أن أكثر من ربع البالغين فى العالم، بما يعادل 1.4 مليار شخص، لا يمارسون التمارين الرياضية الكافية، مما يزيد احتمال تعرضهم لأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكرى من النوع الثانى والخرف والسرطان.

وفى عام 2016، كانت واحدة تقريبا من كل ثلاث سيدات، ورجل من بين كل أربعة رجال فى أنحاء العالم لا يلتزمون بالمستويات الموصى بها من النشاط البدنى للبقاء أصحاء وهى ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط البدنى المتوسط أو 75 دقيقة من التمارين القوية أسبوعيا، وأفادت الدراسة، التى أجراها باحثون من منظمة الصحة العالمية ونشرت فى دورية (ذا لانسيت جلوبال هيلث)، بأن هذه المستويات العالمية للنشاط البدنى لم تشهد تحسنا منذ 2001.

وقالت ريجينا جاتهولد الباحثة بمنظمة الصحة العالمية وشاركت فى الإشراف على الدراسة «أكثر من ربع البالغين لا يحققون المستويات الموصى بها من النشاط البدنى من أجل التمتع بصحة جيدة». وتقول منظمة الصحة إن النشاط البدنى غير الكافى أحد العوامل الرئيسية للوفاة المبكرة فى أنحاء العالم، كما يزيد خطر الإصابة بأمراض غير معدية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكرى.

ووجدت الدراسة أن مستويات النشاط البدنى المنخفضة كانت أكبر بأكثر من المثلين فى البلدان ذات الدخل المرتفع مقارنة بالدول الأكثر فقرا، وأنها زادت بنسبة 5% فى البلدان الأغنى بين عامى 2001 و2016. وكانت أعلى مستويات لضعف ممارسة التمارين فى 2016 بين البالغــين فى الكويت والسعـــودية والعــراق، حيث كان أكثر من نصف البالغين لا يؤدون ما يكفى من النشاط لحماية صحتهم، مقارنة بـ40% من البالغين فى الولايات المتحدة و36% فى بريطانيا و14% فى الصين.

وبحسب التقرير فإن دولا عربية كانت فى مقدمة الدول التى يقل فيها النشاط البدنى أو الأعلى فى معدلات الاسترخاء وقلة الحركة وجاء على رأس القائمة: الكويت 67%، والسعودية 53 % والعراق 52%، وأوضحت أن النساء أقل حركة من الرجال فى العالم باستثناء منطقتين فى شرق وجنوب شرق آسيا، بسبب مجموعة عوامل، منها واجبات رعاية الأطفال والثقافة العامة السائدة التى جعلت من الصعب عليهن ممارسة الرياضة، وشملت الدراسة بيانات شخصية عن النشاط من 358 استطلاعا على مواطنين فى 168 دولة، شارك فيها 1.9 مليون شخص.

وقال الخبراء إن تراجع النشاط البدنى فى البلدان الأكثر ثراء يعود إلى تزايد نسبة الوظائف التى تتطلب الجلوس وقلة الحركة والهوايات التى لم تعد تحتاج إلى الحركة.

المزيد من التكنولوجيا

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top