4 مشاهد تلخص ساوند كلاش عمان بين شارموفرز وأوتوستراد 4 مشاهد تلخص ساوند كلاش عمان بين شارموفرز وأوتوستراد

4 مشاهد تلخص ساوند كلاش عمان بين شارموفرز وأوتوستراد

09/09/2018 - 10:21:19 pm
$name_subcat
4 مشاهد تلخص ساوند كلاش عمان بين شارموفرز وأوتوستراد

/


“الجمهور هو الحكم”، يعد التوصيف المختزل لمعركة “الساوند كلاش” الموسيقية التى جمعت لأول مرة فرقة شارموفرز المصرية مع الفرقة الأدرنية أوتوستراد على الأراضى الأردنية فى عمان، فى حفل واحد ولكن على مسرحين مختلفين ينتصفهم الجمهور فيما يشبه “الباتل”.


 


أكثر من 6 آلاف متفرج أردنى كانوا شهودًا على “باتل غنائى” أو معركة مزيكا جمعت كلتا الفرقتين فى مواجهة بعضم البعض فى صراع للاستحواذ على أعلى صياح جماهيرى، على مدار 4 جولات غنائية، تتضمن كل جولة منها تحديا معينا لكل فرقة، لإبراز قدرتها الموسيقية، على سبيل المثال تقديم كل فرقة لأغانى الأخرى على طريقتها الخاصة، أو إعادة توزيع أغنيتها الخاصة بشكل موسيقى مختلف عما هو متعارف عليه، وصولًا لمفاجأة الحفل فى النهاية باختيار كل فريق لضيف من خارج المجال الموسيقى يكون هو مسك الختام، وتضمن الحفل مفاجأتين لم يتوقعهما الحضور بمشاركة نجمى الأغنية الشعبية أوكا وأورتيجا فى مواجهة النجم الجزائرى رشيد طه، ونلخص تفاصيل الحفل على شكل 4 مشاهد تختزل حالة الحماسة المطلقة التى شهدتها العاصمة الأردنية عمان.

Photo_Sep_07_18


المشهد الأول.. “التسخينة”


فتحت الحفلة أبوابه للجمهور فى تمام السابعة مساء، واستمر توافد آلاف الحضور على مدار ساعة ونصف، حتى تم امتلاؤها بالكامل بأكثر من 6 آلاف متفرج أردنى، لتبدأ افتتاحية المهرجان بتقديمة “حماسية” من مقدمى الحفل الثنائى الكوميدي الأردني رامي دلشاد ووسام طبيلة ووصلة دى جى قبل أن تأخذ أوتوستراد زمام المبادرة بافتتاح المعركة الغنائية بجولة الـ”warm up” بغناء ثلاثة من أشهر أغانيها، منها “مقاطعنى”، و”اركض ع الجيم”، لترد عليها فرقة شارموفرزمباشرة ” بـ”تسخينة” أداء ثلاثة من أغانيها، ومنها “إيزى مانى” و”مش فارقة” ليبدأ الجمهور فى دخول “مود الحفل” رسميًا بالمشاركة فى غنائها.

Photo_Sep_07_18


المشهد الثانى .. “البومباستيك”


وبدأ “الباتل” الموسيقى بتحدى الـcover عبر إجبار كل فرقة على إعادة تقديم أغنية عالمية مشهورة بطريقتها الخاصة، ووقع اختيار الدى جى فلاش على أغنية “Bombastic” لتبدأ فرقة أوتوستراد بتقديم نسخة “اندى روك” للأغنية فى حين اختارت شارموفرز إضافة بصمة مزيكا الأورينتال ريجى، لتقرر شارموفرز زيادة التحدى بإعادة إحيائها أغنية “الليلة” بنسخة “هادئة” جدًا مختلفة كليًا عن الأغنية الأساسية، ليحين الموعد لأكثر جولات الساوند كلاش إثارة، وهي جولة الـTakeover والتى تعتمد على منافسة كلا الفرقتين لبعضهما البعض عبر تقديم شارموفرز لأغنية من أغنيات أوتوستراد على طريقتها الخاصة وترد الأخرى عليها بإعادة تقديم أغنية من أغانى شارموفرز بأسلوبها فى الوقت نفسه، واختارت شارموفرز أشهر أغنيتين لأوتوستراد “راحت يا خال” و”مرسال”، بينما اختارت أوتوستراد أغنيتى “خلاص هسيطر” و”خمسة سانتى”.

Photo_Sep_07_18


المشهد الثالث.. “مفاجأة الكلاش”


وقبل الختام الكبير، حان الوقت للجولة الثالثة من الساوند كلاش، وهى جولة الـclash والتى تختبر مقدرة كل فرقة الموسيقية عبر إعادة تقديمها لأغنيتين من أشهر أغانيها بتوزيع موسيقى مغاير تمامًا للشكل الموسيقى التى ظهرت به للجمهور، ووقع الاختيار على نوعين مختلفين من المزيكا، الموسيقى اللاتينية والهشك بشك.

Photo_Sep_07_18


ووصلت الليلة إلى ذروتها مع جولة الـWild Card والتى تعطى كل فرقة حرية اختيار ضيف خاص من خارج المجال ليشاركها الغناء فى ختام الحفلة، وفجرت أوتوستراد مفاجأتها الكبرى باستضافتها نجم الراى الجزائرى رشيد طه، الذى خطف الحضور فى رحلة لملكوت النوستالجيا بإعادة إحيائها أقدم وأشهر أغنياته “يا رايح وين مسافر”، بينما كشفت شارموفرز عن مفاجأتها بحضور نجمى الأغنية الشعبية فى مصر الثنائى أوكا وأورتيجا، وتمكنا من خطف صياح الجمهور بأشهر أغنياتهما “العب يلا”.

Photo_Sep_07_18


 


المشهد الرابع.. مسك الختام


ولم تهدأ وتيرة الحفل مع تفاعل الجمهور على أغنية العب يلا، حتى تم وضع مسك الختام على الساوند كلاش الأردنى بصعود فرقة أوتوستراد على مسرح شارموفرز بشكل مفاجئ، ليكمل الجميع غناء المهرجان الشهير “قاعد لوحدك كده زهقان، شيطان يوزك لسكة شمال”، لتصل هتافات آلاف الحضور لذروتها، ليسدل الستار على المعركة الموسيقية بصورة “سيلفى” جمعت أوتوستراد وشارموفرز ورشيد طه وأوكا وأورتيجا، صورة تظل ذكرى على توحيد شعبين عبر الموسيقى، ومن ثمَّ تم إعلان نتائج التصويت الجماهيرى فى مجمل الجولات الأربعة، بفوز شارموفزر باكتساح فى النسخة الأردنية من مهرجان الساوند كلاش.


Photo_Sep_07_18


Photo_Sep_07_18

Photo_Sep_07_18


 

Photo_Sep_07_18


 

المزيد من الفن و مجتمع

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top