اليوم.. ليفربول يسعى لتعزيز صدارة «البريميرليج» أمام إيفرتون.. وتوتنهام يصطدم بمانشستر يونايتد اليوم.. ليفربول يسعى لتعزيز صدارة «البريميرليج» أمام إيفرتون.. وتوتنهام يصطدم بمانشستر يونايتد

اليوم.. ليفربول يسعى لتعزيز صدارة «البريميرليج» أمام إيفرتون.. وتوتنهام يصطدم بمانشستر يونايتد

04/12/2019 - 10:05:08 am
$name_subcat
اليوم.. ليفربول يسعى لتعزيز صدارة «البريميرليج» أمام إيفرتون.. وتوتنهام يصطدم بمانشستر يونايتد

/




محمد زاهر


نشر فى :
الأربعاء 4 ديسمبر 2019 – 6:35 ص
| آخر تحديث :
الأربعاء 4 ديسمبر 2019 – 6:35 ص

تشيلسى يواجه أستون فيلا.. ليستر سيتى وواتفورد.. ووست هام ضيفا على وولفرهامبتون

تنطلق اليوم مباريات الجولة الخامسة عشر من مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز، بالعديد من المباريات المهمة والتى أبرزها مباراة مانشستر يونايتد الذى يستضيف على ملعب أولد ترافورد توتنهام فى مباراة قمة كلاسيكية، فى التاسعة والنصف مساء، بينما يحل إيفرتون ضيفا ثقيلا على ليفربول فى العاشرة والربع على ملعب آنفيلد.

ويسعى توتنهام بقيادة مورينيو لمواصلة الانتصارات بعدما حقق الفوز فى ثلاث مباريات مع الفريق منذ توليه المهمة خلفا لماوريسيو بوكيتينو الذى أقيل من منصبه.

ويحتل اليونايتد المركز التاسع برصيد 18 نقطة، بينما يقع توتنهام بالمركز الخامس برصيد 20 نقطة.

وسيفقد مانشستر يونايتد نجمه بول بوجبا ونيمانيا ماتيتش للإصابة، إلى جانب إيريك بيلى وسكوت مكتوميناى وفوسو منساه وديجو دالوت للإصابة أيضًا.

ويتوقع أن يعتمد المدرب أولى جونار سولشاير على طريقته المعتادة (4ــ3ــ3) حيث دى خيا يحمى العرين الأحمر وماجواير وليندلوف كقلبى دفاع مع منتصف ملعب يقوده العائد من الإصابة بوجبا وفى الأمام الثلاثى راشفورد ومارسيال ودانيل جيمس.

بينما يُعانى توتنهام من إصابة حارسه الأساسى هوجو لوريس إلى جانب إصابة إيريك لاميلا والظهير الأيسر بن ديفيز، عدا ذلك فجميع الخيارات متاحة أمام مانشستر يونايتد.

ولا يغير جوزيه مورينيو فى تشكيلته كثيرًا كما هو معروف، وسيدفع فى حراسة المرمى بجازيديس مع خط دفاع يتقدمه ألدرفايرلد ومنتصف ملعب بقيادة إيريك داير وهارى وينكس وفى الأمام هيونج مين سون وهارى كين.

وأشارت تقارير صحفية، الى أن بوكيتينيو، مدرب توتنهام السابق، ينتظر إشارة مانشستر يونايتد لتولى القيادة الفنية للشياطين الحمر، خلفا للنرويجى أولى جونار سولشاير، والذى ارتبط به لعديد الفترات فى السنوات الأخيرة الماضية، من أجل تولى القيادة الفنية للنادى خلفا للنرويجى سولشاير مستقبلا.

ويمر مانشستر يونايتد بسلسلة من النتائج السلبية المستمرة منذ بداية هذا الموسم، حيث يتعرض مدربه النرويجى أولى جونار سولشاير لضغوطات متزايدة خلال الآونة الأخيرة.

ومن المحتمل أن يواجه النرويجى أولى جونار سولشاير خطر الإقالة، حيث يستعد لمواجهة توتنهام ومانشستر سيتى على الترتيب فى أقل من أسبوع بالدورى الإنجليزى.

وسيلعب ليفربول، متصدر الدورى بـ 40 نقطة، على ملعبه أمام إيفرتون، فى مباراة يسعى من خلالها يورجن كلوب لتحقيق فوزه السادس على التوالى، وبعد أن حقق 13 انتصارا مقابل تعادل واحد فى المباريات الـ14 الماضية بالدورى، يحتل ليفربول صدارة المسابقة بفارق 8 نقاط أمام أقرب منافسيه ليستر سيتى، ليقترب ليفربول، بطل أوروبا، من التتويج بلقب الدورى للمرة الأولى خلال 30 عاما.

ولا يقدم إيفرتون موسما جيدا فى الدورى الإنجليزى، حيث يحتل المركز السابع عشر برصيد 14 نقطة جمعها من 4 انتصارات وتعادلين، وبعد مرور 14 جولة لم ينجح التوفيز فى جمع إلا 14 نقطة فقط، ليصبح بذلك قريبا جدًا من مراكز الهبوط الثلاثة، فالفارق بينه وبين ساوثهامبتون صاحب المركز الثامن عشر هو نقطتان فقط.

ورغم ذلك، أكد يورجن كلوب، المدير الفنى لليفربول، أن تركيزه ينصب الآن على مواجهة الديربى أمام إيفرتون.

وقال كلوب عقب فوز الفريق على برايتون السبت الماضى: «لا نفكر بشأن فارق النقاط.. لم تكن أى من هذه المباريات الـ13 التى فزنا بها سهلة، فلم نشعر بذلك فى أى لحظة».

وتحوم الشكوك حول مشاركة محمد صلاح فى مباراة الديربى، حيث ذكرت صحيفة «ليفربول إيكو» الإنجليزية، أن كلوب يدرس عدم إشراك صلاح أساسيا أمام إيفرتون، خشية تفاقم الإصابة التى يعانى منها فى الكاحل.

وأضافت الصحيفة أن الأداء الهزيل الذى ظهر عليه محمد صلاح فى مباراة ليفربول الماضية أمام برايتون والذى انتهى بفوز «الريدز» بنتيجة 2 – 1، أثبت أن اللاعب لا يزال متأثرا بالإصابة التى تعرض لها فى الكاحل فى وقت سابق، ولهذا كان قرار يورجن كلوب باستبدال محمد صلاح مبكرا وبالتحديد فى الدقيقة 68 من عمر المباراة.

وتحدثت الصحيفة أن يورجن كلوب، المدير الفنى لنادى ليفربول، سيحسم مشاركة محمد صلاح أساسيا فى مباراة الديربى أمام إيفرتون من عدمه خلال الساعات الجارية.

وفى باقى مباريات اليوم، يستضيف تشيلسى صاحب المركز الرابع برصيد 26 نقطة، أستون فيلا الذى يقع بالمركز الخامس عشر برصيد 15 نقطة، بينما يحل واتفورد ضيفا على ليستر سيتى، الذى أصبح منافسا قويا ويحتل وصافة البريمييرليج برصيد 32 نقطة.

ويلعب ساوثهامبتون على ملعبه أمام نوريتش سيتى، فيما يحل وست هام يونايتد ضيفا على وولفرهامبتون.

المزيد من الرياضة

اخبار ممكن أن تعجبك

Top