حوار خاص- عبد العليم: تونس تعشق صلاح ..وأنتظر إشارة الزمالك

09/09/2018 - 03:00:07 pm
$name_subcat
حوار خاص- عبد العليم: تونس تعشق صلاح ..وأنتظر إشارة الزمالك

/




حوار ــ أحمد عبدالجواد 


نشر فى :
الأحد 9 سبتمبر 2018 – 4:43 م
| آخر تحديث :
الأحد 9 سبتمبر 2018 – 4:44 م

رفضت العودة للزمالك بسبب احترام عقودى.. وحراس المرمى فى مصر بخير.. ومعجب بمستوى جنش 
تواجدى مع تونس فى مونديال روسيا شرف كبير.. وسبق لى تدريب الترجى والنجم الساحلى والصفاقسى

لم يشهد مونديال روسيا الاخير، تواجد المنتخب الوطنى فقط فى البطولة، بل تواجد الحكم الدولى جهاد جريشة، ومصرى آخر، كان يمثل منتخب تونس، خاصة أنه أحد أعضاء الجهاز الفنى لنسور قرطاج.
طارق عبدالعليم حارس مرمى الزمالك السابق، والذى تولى مهمة تدريب حراس المنتخب التونسى خلال البطولة، تم تعيينه حاليا مدربا لحراس المرمى فى الافريقى التونسى، وسبق له العمل فى أربعة أجهزة فنية لاكبر الاندية التونسية، الترجى والنجم الساحلى والصفاقسى والإفريقى، إلى جانب تواجده فى المونديال الأخير فى جهاز نبيل معلول.
طارق عبدالعليم تحدث لـ«الشروق»، أثناء تواجده مع ناديه الإفريقى فى معسكر بالقاهرة لخوض لقاء ودى مع فريق بيراميدز، أثناء توقف الدورى فى مصر وتونس.
* كيف يرى التوانسة محمد صلاح بعد وصوله للمنافسة على جائزة أفضل لاعب فى العالم؟
ــ فى تونس الجماهير سعداء جدًا بمحمد صلاح ومجمعين على نجوميته، أنه فخر لنا جميعًا كمصريين وعرب وأنا أتمنى له التوفيق دائمًا، فى جائزة الافضل عالميًا، وهو ليس سفيرًا لمصر فى الخارج فقط، بل سفيرا للعرب، وأتمنى أن ينفض غبار الأزمة الأخيرة مع اتحاد الكرة لأن ذلك ليس فى صالحه أو فى صالح المنتخب.

* كيف ترى حراسة المرمى فى مصر؟
ــ حراسة المرمى فى مصر بخير فى ظل وجود عمالقة التدريب أمثال أحمد ناجى وفكرى صالح وأيمن طاهر وعماد المندوه وهم من الجيل القديم، وأضيف إليهم أيضا اسماء الجيل الجديد مثل طارق سليمان ومصطفى كمال وبوجود تلك الأسماء يجب على الجماهير فى مصر الاطمئنان على مستقبل حراسة المرمى، ومصر بها افضل الحراس، فالحضرى شارك فى مونديال روسيا ويعد ذلك انجازًا تاريخيًا وهو رمز من رموز حراسة المرمى فى افريقيا، وفى الوقت الحالى، مصر لديها حراس ممتازون مثل محمد الشناوى حارس الأهلى واحمد الشناوى حارس بيراميدز وزميله فى الفريق المهدى سليمان، إلى جانب محمد عواد والمنافسة شديدة للغاية بينهم، ولا أخفى إعجابى بجنش حارس الزمالك.
* هل مازلت تتابع الزمالك؟
ــ بالطبع، أرى أن الفريق فى الموسم الحالى يتواجد به أفضل مجموعة من اللاعبين فى الفترة الأخيرة، أتمنى لهم التوفيق بالطبع، وأن يتمكنوا من إعادة الزمالك إلى البطولات، وبالنسبة لحراس مرمى الزمالك، فأنا أرى أن الثلاثى الموجود يبشر بالخير، فمحمود جنش حارس رائع، بالإضافة إلى عماد السيد وعمر صلاح أرى أنهم سيقدمون أداء رائعًا مع الوقت.
* هل سنرى طارق عبدالعليم فى مصر مجددًا؟
ــ بالتأكيد لكن ذلك يتوقف على حسب العقد الذى سيتم عرضه، وأن أكون غير مرتبط بعقد مع نادٍ آخر وأنا أحب أن أحترم عقودى، وفى تلك الحالة لو جاء لى عرض لن أرفضه، وأتذكر أننى عرض على الزمالك فى مرة لكنى لم أوافق لأننى وقتها كنت أعمل فى النجم الساحلى.

width=390
* كيف رأيت تجربة تونس فى كأس العالم الأخيرة بروسيا؟ 
ــ التجربة كانت مرضية باستثناء مباراة بلجيكا، بعدما ادينا بشكل جيد امام انجلترا وشكلنا خطورة على مرماها، لكنهم فازوا فى النهاية بصعوبة، وحققنا الفوز على بنما، لكننا عانينا بشدة فى مباراة بلجيكا، لأنهم استغلوا الأخطاء وأنهو الشوط الأول بثلاثة اهداف مقابل هدف، ثم فازوا بالمباراة، بالفعل هى أصعب مباراة لنسور قرطاج فى المونديال. 
* عانيتم من أزمة فى حراسة المرمى فى المونديال، كيف تعاملتم معها؟ 

width=500
ــ قائمة تونس بالمونديال تواجد فيها أيمن المثلوثى وفاروق بن مصطفى ومعز حسان، والثلاثى شاركوا فى المباريات الثلاث، فى ظاهرة جديدة، فالحارس معز حسان اصيب فى كتفه امام انجلترا فى المباراة الاولى، بعد أن تألق خلال الدقائق التى شارك فيها، وشارك الحارس الثانى فاروق بن مصطفى كبديل للحارس الاساسى وأدى مباراة جيدة، ولولا سوء الحظ كنا سنتعادل على الأقل مع الإنجليز، وقبل مباراة بلجيكا أصيب بن مصطفى بتمدد فى الرباط الداخلى للركبة، ليلعب المباراة مصابًا، ويتسبب ذلك فى الخسارة، وشارك ايمن المثلوثى الحارس الثالث، امام بنما وكان من حقه المشاركة فى المونديال، ورأينا أن ذلك سيكون تكريمًا له على مسيرته وتألقه مع المنتخب فى الفترة الماضية. 
* كيف ترى مستقبل حراسة المرمى فى تونس؟ 
ــ الجيل الحالى جيل ممتاز وبه أكثر من حارس مبشر بالخير، وأتمنى منهم إثبات وجودهم بقوة، خاصة أن تونس دائمًا تنجب حراس مرمى كبار مثل على بومنيجل وشكرى الواعر وغيرهما من الأسماء الكبيرة.
* كيف جاء عرض الافريقى؟ 
ــ تواصل معى مسئولو الإفريقى بعد نهاية مشوار تونس فى المونديال، ولم أتردد فى قبول العرض، لكن كان على العودة للاتحاد التونسى وتحدثت معهم ولم يبدِ أحد أى اعتراض وتمنوا لى التوفيق، ومن جهتى تمنيت التوفيق للاتحاد التونسى فى المرحلة المقبلة. 

width=390
* مسيرتك فى تونس قوية ومتنوعة بين 4 اندية ومنتخب تونس.. كيف ترى ذلك؟
ــ الحمد لله كنت موفقًا إلى حد كبير فى مسيرتى هناك، حيث تواجدت كمدرب حراس مرمى فى أربعة أندية كبيرة وكذلك مع المنتخب وشاركت فى بطولتين لكأس الأمم الإفريقية، كما تواجدت فى كأس العالم الأخيرة، وحصلت على بطولات عديدة مع الأندية التى كنت بها، إنه شىء رائع، وللمصادفة دائمًا كان الحارس الذى يتدرب على يدى فى النادى يكون الأساسى فى منتخب تونس، وأذكر أنه فى عام 2006 كان لدى حارسا مرمى فى الترجى هما الإيفوارى جان جاك تيزيه حارس ساحل العاج الأساسى فى مونديال المانيا، وكذلك حمدى القصرواى الذى كان موجودًا فى نفس البطولة مع المنتخب التونسى.

width=390
* من هو الحارس المثالى فى العالم؟ 
ــ أستمتع كثيرًا بالإيطالى بوفون وأرى أنه علامة مميزة من علامات حراسة المرمى فى العالم، وحزنت لعدم تأهل ايطاليا للمونديال، وخلال البطولة أعجبنى، اوشوا حارس مرمى المكسيك، وهو حارس رائع لديه رد فعل أكثر من قوى، بجانب حارس انجلترا بيكفورد، وكورتوا حارس مرمى بلجيكا وحارس السويد روبن اولسن.

المزيد من الرياضة

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top