بعد تجريده.. حقيقة انفصال يعقوب المقارى عن الكنيسة بعد تجريده.. حقيقة انفصال يعقوب المقارى عن الكنيسة

بعد تجريده.. حقيقة انفصال يعقوب المقارى عن الكنيسة

07/09/2018 - 02:20:26 am
$name_subcat
بعد تجريده.. حقيقة انفصال يعقوب المقارى عن الكنيسة

/

نفي الراهب المتجرد “يعقوب مقاري” ما تداولته مواقع التواصل الإجتماعي، بشأن ماتردد بشان تنصيبه بطريركيًا ورسامه رهبان جدد.

وأضاف”يعقوب” قائلًا: “بسبب البيان الذي أصدره الدير سابقًا ردًا على قرار الكنيسة، بشأن الأحداث الجارية، فأنه أحدث سوء الفهم عند بعض ابناء الكنيسة، وظنوا انني رسمت نفسي بطريركًا، او انفصلت عن الكنيسة وهذا غير صحيحًا بالمرة.

وتابع: إذ نعتز بإنتمائنا للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ولكن البيان السابق هو كان لتوضيح موقف الدير وأنه لا يتبع في إدار ته الكنيسة الأرثوذكسية، نظرًا لسوء العلاقة بين إدارة الدير وإدارة الكنيسة الحالية، منذ نياحة البابا شنودة الثالث.

أما عن الصورة التي تسببت في جدل الفترة الأخيرة وهي رسامة “يعقوب” لبعض رهبان لدير الانبا كاراس، أوضح يعقوب قائلًا: فأنه يحق للأب الكاهن المسئول عن الدير أن يرسم رهبانًا، فإن الأنبا باخوميوس أب الشركة نفسه رسم رهبانًا وهو لم يكن يحصل على رتبة كهنوتية، والقديس الأنبا انطونيوس أب الرهبان لم يكن كاهنًا.

كانت قد تداولت موقع التواصل الاجتماعي صورًا للراهب المُجرد “يعقوب المقاري”، وهو يتولى رسامة عدد من الرهبان لدير الأنبا كاراس بوادي النطرون، عقب إعلان قرار تجريده من قبل البابا تواضروس الثاني، وانفصاله عن الكنيسة الأرثوذكسية.

وفي السياق ذاته، قام “يعقوب” عقب قرار تجريده بتنصيب نفسه رئيسًا لدير الأنبا كاراس بوادي النطرون، ورسامة 5 رهبان جدد، وأعلن تمرده على البابا تواضروس الثاني.

المزيد من الأخبار عاجلة

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top