التنظيم والإدارة: ندرس تقليص أيام عمل الموظف وليس الجهة الحكومية التنظيم والإدارة: ندرس تقليص أيام عمل الموظف وليس الجهة الحكومية

التنظيم والإدارة: ندرس تقليص أيام عمل الموظف وليس الجهة الحكومية

01/09/2018 - 08:20:29 am
$name_subcat
التنظيم والإدارة: ندرس تقليص أيام عمل الموظف وليس الجهة الحكومية

/

قال الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، إن اللجنة الوزارية المشكلة برئاسته تدرس تقليص أيام عمل موظفي بعض الجهات الإدارية وليس الجهة الإدارية نفسها، مؤكدًا أنه لن يتم تعطيل عمل أيًا من الجهات الحكومية طوال أيام الأسبوع، في حال إقرار نظام جديد لتقسيم أيام وساعات عمل موظفي بعض الجهات الإدارية.

وأوضح في تصريح لـ”الدستور”، أن دراسة تقليص أيام عمل موظفي بعض الجهات الإدارية لا يعني تعطيل العمل بتلك الجهات، وإنما استطالة ساعات وأيام العمل بها طوال الأسبوع، لافتًا إلى أن المقترح يتضمن تقسيم ساعات العمل داخل الجهة بين الموظفين بنظام الورديات أو الشيفتات بما يضمن أداء الخدمات للمواطنين لفترات زمنية أطول.

وأشار إلى أن تقسيم ساعات العمل وأيامه بين الموظفين داخل كل جهة حكومية سيخفف العبء الاقتصادي عن كاهل الدولة، نتيجة ترشيد تكلفة استهلاك كل مبني حكومي من المياه والكهرباء بعد أن أصبح يعمل بنصف قوته طوال أيام الأسبوع.

وشدد على أن مسألة تحديد أي الجهات التي ستخضع لنظام تقسيم أيام العمل الجديد يتوقف على خمس جوانب رئيسية اقتصادية وتشريعية واجتماعية وثقافية ونفسية، مضيفًا أن اللجنة استعانت بعدد من الخبراء القانونين والمتخصصين في علم الإدارة والاقتصاد والمالية لدراسة تبعات تطبيق أيًا من المقترحات من الناحية التشريعية خاصة وأن عدد أيام العمل الأسبوعية يتحدد على أساسها أيام الإجازات السنوية وقيمة الأجر المكمل من حوافز ومكافآت وكذلك يتحدد بناءًا عليها العمل بنظام بعض الوقت وجميعها أمور تحتاج إلى دراسة.

وأضاف أن اللجنة خاطبت الوزراء والمحافظين للتحقق من مدى ملائمة النظم المقترحة من الجانب الإداري في ضوء أعداد العاملين بكل وحدة إدارية وما إذا كانت تلك الأعداد تسمح بتقسيمها على ورديات دون إخلال بسير العمل، ومدى توافر وسائل نقل جماعي للموظفين ذهابًا وإيابًا.

المزيد من الأخبار عاجلة

اخبار ممكن أن تعجبك

اضف تعليق

Top