حوادث
09/04/2013 - 03:11:52 pm
| مشاهدات 1286 |
جنايات دمنهور تخلى سبيل المدرس المتهم بهتك عرض طالبات أبو المطامير
جنايات دمنهور تخلى سبيل المدرس المتهم بهتك عرض طالبات أبو المطامير

البحيرة – جمال أبو الفضل - اليوم السابع
 
فجرت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الرابعة، مفاجأة كبرى، حيث قررت المحكمة برئاسة المستشار مختار إبراهيم شلبى رئيس المحكمة، بإخلاء سبيل مدرس الكمياء بمدرسة فؤاد عويس الثانوية للبنات "محمود أ س" المتهم بهتك عرض عدد من الطالبات، وإجبارهن على التصوير بقمصان النوم وهن شبه عاريات، ثم تهديدهن بالصور لإجبارهن على ممارسة الرذيلة معه داخل منزله ومركز الدروس الخصوصية، بضمان محل إقامته.

كان المستشار أسامة العشماوى رئيس محكة جنح مستأنف دمنهور قد قرر بحضور أحمد يوسف وكيل نيابة أبو المطامير، وبإشراف المستشار محمود الحسينى رئيس النيابة، بتجديد حبس مدرس الكمياء بمدرسة فؤاد عويس الثانوية للبنات "محمود أ س" المتهم بهتك عرض عدد من الطالبات، وإجبارهن على التصوير بقمصان النوم وهن شبه عاريات، ثم تهديدهن بالصور لإجبارهن على ممارسة الرذيلة معه داخل منزله ومركز الدروس الخصوصية 30 يوماً.

وكانت النيابة قد قامت خلال جلسة التحقيقات، بفض 57 مقطعا جنسيا مسجلا على الهاتف، بالإضافة إلى أكثر من 250 مكالمة هاتفية بينة وبين الطالبات، كما طلبت النيابة حضور خبير فنى لتفريغ باقى محتويات ذاكرة الهاتف.

وكان رجال مباحث أبو المطامير بالبحيرة، برئاسة المقدم محمد الطنيخى رئيس المباحث، قد ضبطوا مدرس "كيمياء" بمدرسة فؤاد عويس الثانوية للبنات، بعد أن اعتدى عدد من أولياء أمور الطالبات على المدرس، وتقدموا ببلاغات لمدير مباحث البحيرة اللواء محمد الخليصى، اتهموا فيها المدرس ويدعى "محمود. أ. س.36 سنة"، مدرس كيمياء بمدرسة فؤاد عويس الثانوية، ومقيم مركز زفتى غربية، بتصوير بناتهن الطالبات بنفس المدرسة، وتهديدهن بالصور أثناء ذهابهن لمنزلة لأخذ درس خصوصى، ثم قام بتهديدهن بالصور التى قام بطبعها على "سى دى" حتى يجبرهن على ممارسة الرذيلة معه.

وكان المستشار محمود الحسينى مدير نيابة أبو المطامير، قد قرر بداية التحقيقات حبس مدرس الكيمياء الملتحى "محمود- أ- س. 36 سنة"، المدرس بمدرسة فؤاد عويس الثانوية للبنات بأبو المطامير بالبحيرة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة هتك عرض الطالبات، وذلك بعد جلسة تحقيقات مطولة قام خلالها المتهم بمغافلة النيابة واستولى على حرز القضية (هاتفه المحمول)، وقام بتحطيمه لإخفاء دليل إدانته، وتم الاستعانة بخبير للهواتف الذى قام بإصلاح الهاتف لتتمكن النيابة من الاستماع لباقى أدلة الاتهام.

وقامت النيابة بفض الأحراز، واستمعت لمكالمات المدرس مع عدد من الطالبات بالمدرسة الذى كان يقوم باستدراجهن لأخذ دروس خصوصية بمنزله، وإجبارهن على التصوير عاريات لتهديدهن بعد ذلك لممارسة الرذيلة معهن، وتم تحرير محضر بالواقعة رقم 701 إدارى مركز شرطة أبو المطامير.

| مشاهدات 1286 |
المزيد من الحوادث
تعليقات فيسبوك
راسلنا
اعلانات
كاريكاتير
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع