سياسة
23/08/2012 - 01:52:12 am
| مشاهدات 152 |
بالفيديو : الإخوان وقروض البنك الدولي.. قبل الرئاسة: ربا محرم لا يجب الحصول عليه.. وبعدها: موافقة
بالفيديو : الإخوان وقروض البنك الدولي.. قبل الرئاسة: ربا محرم لا يجب الحصول عليه.. وبعدها: موافقة

النائب الشيخ السيد عسكر في المجلس المنحل : قروض البنك الدولي "ربا" لا يجوز الحصول عليها

مقال علي موقع إخوان أون لاين قبل أسبوعين : القروض "ربا" لا يجوز حتى إن كانت الدولة في حاجة إليها

سعد الحسيني للبديل : رفضنا القرض سابقا لأن حكومة الجنزوري لم تقدم تفاصيل الحصول عليه وطرق إنفاقه

كتب:أحمد رمضان وحسن شاهين - البديل

تناقض المواقف بعضها البعض داخل جماعة الإخوان المسلمين بعد أن تولى منصب الرئيس أحد أعضاء الجماعة وهو الدكتور محمد مرسى وما كانت ترفضه الجماعة بشدة من قبل أصبح الأن هو ما تنفذه من سياسات الحكم.

وعارضت جماعة الإخوان المسلمين قرض صندوق النقد الدولى من قبل وبالأخص بعد الثورة حين تم نقاش مقترح صندوق النقد الدولى بعد الثورة داخل البرلمان ذو أغلبية الإخوان، قبل ان يأتي الرئيس مرسي اليوم ويطلب بشكل رسمي الحصول علي قرض من الصندوق قالت تقارير صحفية إن قيمته 4.8 مليار دولار.

واستمر النقاش لمدة أسابيع واستغرق جلسات عديدة داخل مجلس الشعب وكانت جماعة الإخوان المسلمين وجناحها السياسى حزب الحرية والعدالة موقفهما الواضح هو معارضة قرض صندوق النقد الدولى لعدم فرض هيمنة الغرب على مصر الثورة، وبالفعل قد رفض مجلس الشعب قرض صندوق النقد الدولى, بينما جاء الموقف مختلفا بعد تولي مرسي رئاسة الجمهورية, فقد اتفقت الحكومة بالفعل علي الحصول علي القرض.

واعتبر الشيخ السيد عسكر القيادي بجماعة الإخوان المسلمين وعضو مجلس الشعب المنحل, قروض البنك الدولي "ربا" لا يجوز الحصول عليها, حيث قال أثناء مناقشة المجلس للقرض قبل حل البرلمان "أنه يرفض بشدة الحصول علي أي قروض من البنك الدولي, لأنها تعد أحدي الطرق الربوية".

في السياق ذاته, قال الدكتور سعد الحسيني عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة, ورئيس لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان المنحل, أن رفض الإخوان المسلمين والحزب لقرض البنك الدولي فقط لأن حكومة الدكتور كمال الجنزوري السابقة لم تقدم تفاصيل كيفية الحصول علي القرض وطرق انفاقه.

وقال الحسيني: "لم نرفض في البداية رفضا قاطعا, لكن كان هناك تحفظات علي القرض نظار لغياب الرؤية والشفافية من الحكومة السابقة, ولا يجب في أي دولة في العالم أن تقوم حكومة انتقالية بالحصول علي هذه المبالغ دون الافصاح عن مصادر ردها ومصادر انفاقها وتقوم الحكومة المستمرة القادمة من بعدها بتحمل مسئولية القرض".

وفي مقال نشر للدكتور محمد شريف بشر علي موقع إخوان أون لاين الناطق الرسمي للجماعة قبل أسبوعين من الآن وقبل تقدم مصر بطلب للحصول علي قرض من البنك الدولي, أكد بشر علي أن الحصول علي أن الحصول علي قروض هو "ربا" ومخالف للشرعية, ولا يجوز الحصول عليه حتى وإن كانت الدولة في حاجة إليه.

وقال بشر في مقاله: " الفائدة على أنواع القروض كلها ربا محرم، لا فرق في ذلك بين ما يُسمى بالقرض الاستهلاكي، وما يُسمى بالقرض الإنتاجي؛ لأنَّ نصوص الكتاب والسنة في مجموعها قاطعة في تحريم النوعين".

| مشاهدات 152 |
المزيد من السياسة
تعليقات فيسبوك
راسلنا
اعلانات
كاريكاتير
التواصل الاجتماعي
تصويت واستطلاع رئي
ارشيف الموقع