نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام ولا نقبل خطاب الحقد
       

لقراءة الخبر اضغط هنا


Top